كابيلا يأمر بتسريح الأطفال من الجيش   
الخميس 1422/3/23 هـ - الموافق 14/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف كابيلا
أصدر رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا أوامره إلى الجيش بتسريح الأطفال المجندين فيه، وعدم الإقدام على تعيين أي أطفال جدد. وأكد أن حكومته ستعمل على توفير الحياة الكريمة للأطفال المسرحين وإعادة دمجهم في المجتمع.

وكانت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) قدرت أن ما بين ثمانية آلاف و12 ألف طفل دون الثامنة عشرة مجندون في الجيش الكونغولي.

وقد انخرط هؤلاء الأطفال استجابة لحملة عسكرية قادت الرئيس الراحل لوران كابيلا إلى الحكم في مايو/ أيار عام 1998. وقام الجيش بتعيين هؤلاء الأطفال ليحاربوا إلى جانب الجيش ضد المتمردين المدعومين من رواندا وأوغندا.

وقال الرئيس جوزيف كابيلا الذي كان يخاطب ندوة نظمتها اليونيسيف في كنشاسا إن سياسة الحكومة الجديدة هي وقف تعيين الأطفال تحت سن الـ18 في الجيش.

وشدد كابيلا على ضرورة أن تصل أوامره الجديدة هذه إلى كل الوحدات العسكرية ومراكز التدريب العسكري في كل أنحاء البلاد.

وأشاد كابيلا بالدور الذي لعبه هؤلاء الأطفال في الحروب المتوالية على الكونغو، وقال إن الوقت قد حان لتقوم الحكومة بواجبها تجاههم والعمل على تسهيل دمجهم في المجتمع، وتعليمهم وإعادتهم للحياة العائلية وتأمين حياة أفضل.

وقد رحب مدير مكتب المنظمة في كنشاسا بقرار الرئيس كابيلا، مؤكدا أن المنظمة ستقوم بدورها تجاه هؤلاء الأطفال بعد أن وجدت الضوء الأخضر لذلك.

وقال إن هناك لجنة مشتركة تضم مسؤولين عسكريين ومدنيين ستقوم بزيارة وحدات الجيش الكونغولي في غضون الأسابيع المقبلة لمتابعة تنفيذ القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة