الخرطوم: لن نسمح لتنظيم الدولة باستخدام حدودنا   
الأربعاء 1437/4/11 هـ - الموافق 20/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:11 (مكة المكرمة)، 6:11 (غرينتش)

نقل موقع المركز السوداني للخدمات الصحفية، القريب من جهاز الأمن والمخابرات أمس الثلاثاء، عن مدير جهاز الأمن محمد عطا عباس، بأن السودان لن يسمح لجهاديي تنظيم الدولة الإسلامية باستخدام حدوده للعبور إلى ليبيا.

وأضاف عباس أن السودان لن يكون معبرا لتنظيم الدولة والمتطرفين، وذلك خلال حديثه في حفل تخريج أفراد من قوات الدعم السريع، وهي قوات شبه حكومية يديرها جهاز الأمن والمخابرات.

وبيّن أن بلاده لن "تسمح بأي جريمة منظمة أو عابرة للحدود تستخدم فيها الأراضي السودانية".

يأتي ذلك بينما تحدثت بعض التقارير الإعلامية عن سفر شباب سودانيين للقتال بجانب تنظيم الدولة في ليبيا.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، فإن المسؤولين السودانيين يلتزمون الصمت في التعليق بشأن التحاق مواطنين بتنظيم الدولة، على الرغم من الاعتقاد السائد بأن مجموعات من طلاب جامعة سودانية خاصة سافروا من الخرطوم إلى تركيا للالتحاق بالمقاتلين في سوريا.

وفي هذا السياق، قال المسؤول السوداني ذاته "نحن نريد لدولة ليبيا الأمن والاستقرار والسلام، ولا نريد للمتمردين الذهاب لليبيا والرجوع منها لتخريب السلام في دارفور".

وتحاول قوات الدعم السريع القضاء على المتمردين بدارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، ولكنها متهمة بارتكاب خروقات لحقوق الإنسان بمناطق القتال الأمر الذي تنفيه الحكومة.

وخلافا للقوات العسكرية السودانية النظامية، تعمل قوات الدعم السريع تحت مظلة جهاز الأمن والمخابرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة