روسيا: كوسوفو معقل للإرهاب والجريمة في أوروبا   
الجمعة 1422/1/27 هـ - الموافق 20/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيغور إيفانوف
قال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف إن كوسوفو أصبحت مركزا رئيسيا للإرهاب والجريمة في أوروبا بسبب ما أسماه التعامل الغربي مع المتشددين الألبان، مؤكدا معارضة موسكو لما اعتبره ميولا انفصالية في البلقان.

وأشار إيفانوف في اجتماع بوزارة الخارجية الروسية إلى أن معظم "التنبؤات المتشائمة" بشأن البلقان أصبحت حقيقة. وكرر مسؤول الدبلوماسية الروسية العرض الروسي بأنه على جميع الدول في منطقة البلقان توقيع إعلان يؤكد الاعتراف المتبادل ووحدة الأراضي.

وكان إيفانوف قد طرح هذه الفكرة أثناء جولته في البلقان الشهر الماضي، لكنها قوبلت بفتور حتى الآن من المجتمع الدولي.

وقد أثار تصريح إيفانوف الذي يأتي قبيل انتخابات جمهورية الجبل الأسود -وهي الجمهورية الأصغر التي تشكل مع جمهورية صربيا الاتحاد اليوغسلافي- مخاوف المراقبين من أن تقف موسكو كعقبة في طريق تصويت الجمهورية على الاستقلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة