جوبا: قرار الخرطوم وقف النفط غير حكيم   
الأحد 1434/8/1 هـ - الموافق 9/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:23 (مكة المكرمة)، 6:23 (غرينتش)
البشير (يسار) بحث موضوع النفط مع نظيره سلفاكير بجوبا في أبريل/ نيسان الماضي (رويترز-أرشيف)

وصف برنابا بنجامين وزير الإعلام بجمهورية جنوب السودان قرار الرئيس السوداني عمر البشير وقف تصير النفط عبر الأراضي السودانية بأنه غير حكيم، وذلك بعد أمر البشير أمس بوقف ضخ نفط جنوب السودان عبر أراضي السودان بداية من يوم الأحد بسبب ما وصفه بدعم جوبا للمتمردين الذين يحاربون الخرطوم.

وقال بنجامين "لم يتم إبلاغنا بشيء عن ذلك حتى الآن. كنا قد اتفقنا على استئناف ضخ النفط" في إشارة إلى أن الخرطوم لم تصدر أي إشعار بوقف تدفق النفط.

وحذر بنجامين من أن القرار سيسبب كارثة بيئية ستمتد آثارها إلى دول الجوار على حد وصفه. وقال إن "السودانيين لهم مشاكلهم الداخلية وهم يحاولون تحويل جنوب السودان إلى كبش فداء".

وجدد بنجامين نفي بلاده دعم المتمردين الذين يسعون للإطاحة بالبشير، وأضاف أن أي خلافات بين الجارتين يجب حلها عن طريق الاتحاد الأفريقي الذي توسط في الاتفاق الذي جرى التوصل إليه في مارس/ آذار، وأفسح المجال أمام استئناف صادرات النفط.

وكان البشير قد أمر أمس بوقف تصدير نفط جنوب السودان عبر الموانئ السودانية اعتبارا من اليوم الأحد، وذلك بسبب اتهام الخرطوم لجوبا بتقديم الدعم العسكري للجبهة الثورية المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال البشير أمام حشد من المواطنين في منطقة قرّي شمال شرق العاصمة الخرطوم، إن السودان منح الجنوبيين مهلة أسبوعين "لوقف ما يفعلونه، لكنهم لم يلتزموا"، في إشارة إلى ما تعتبره الخرطوم دعم جوبا لمتمردي الجبهة الثورية.

وأضاف "كنا نريد أن نكون جيرانا وأن نعيش معهم في أمان وأعطيناهم دولة كاملة، لكنهم اختاروا عض اليد التي امتدت لهم بالخير".
"عليهم أن يذهبوا به (النفط) عبر كينيا أو جيبوتي إذا شاؤوا، ولكن أن يمر النفط عبر السودان ليشتروا به أسلحة للخونة والعملاء، فهذا لن يحدث أبدا"

ودعا البشير وزارة الطاقة السودانية إلى توجيه الأوامر إلى الشركات بقفل الأنبوب الناقل للنفط الجنوبي، مضيفا "عليهم بعد ذلك أن يذهبوا به عبر كينيا أو جيبوتي إذا شاؤوا، ولكن أن يمر النفط عبر السودان ليشتروا به أسلحة للخونة والعملاء، فهذا لن يحدث أبدا".

وجاء القرار السوداني بعد تهديد الرئيس البشير عقب استعادة القوات المسلحة السودانية الاثنين مدينة أبوكرشولا في جنوب كردفان بإغلاق خط الأنابيب الذي يتم من خلاله تصدير نفط جنوب السودان "إذا واصلت جوبا دعم المتمردين" الذين ينشطون ضد الحكومة السودانية في المناطق الحدودية بين الدولتين.

وقد قرر مجلس الوزراء السوداني في جلسة الخميس تنظيم حملة إعلامية ودبلوماسية واسعة لشرح مواقف دولة جنوب السودان "الداعمة لحركات التمرد" ضد السودان والإجراءات التي سيتم اتخاذها عند انقضاء المهلة المحددة لوقف "دعم الجنوب للمتمردين".

وكان البلدان قد اتفقا في مارس/ آذار الماضي على استئناف ضخ نفط جنوب السودان عبر أراضي السودان بعد حل مشكلات تتعلق برسوم العبور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة