التدريبات البدنية تخفض دهون الكبد لدى مرضى البول السكري   
الأحد 1429/9/21 هـ - الموافق 21/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
أكد باحثون في الولايات المتحدة أن ممارسة تمرينات بدنية على نحو معتدل بشكل منتظم يساعد الأشخاص المصابين بالبول السكري على خفض الدهون في الكبد مما يحتمل أن يؤدي إلى منع إصابتهم بفشل كبدي وأمراض القلب.
 
وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور إلى أن مرضى البول السكري الذين قاموا ببرنامج لمدة ستة أشهر من التدريبات البدنية ورفع الأثقال ثلاث مرات أسبوعيا خفضوا الدهون في أكبادهم بنسبة 40% تقريبا.
 
وقال الباحثون إن هذه الدراسة التي استخدمت أسلوب التصوير بالرنين المغناطيسي هي أول دراسة تثبت أن بإمكان التدريبات الرياضية أن تخلص الكبد من الدهون في الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من البول السكري.
 
وقال أخصائي علم وظائف الأعضاء في جونز هوبكنز كيري ستيورات إن ما استطاع فريقه إظهاره بشكل محدد إلى حد ما هو أن من الفوائد الأخرى للتدريبات الرياضية المساعدة على خفض دهون الكبد.
 
وقدم ستيورات هذه النتائج في اجتماع للجمعية الأميركية لإعادة تأهيل الأوعية القلبية والرئوية في إنديانا بولس.
 
وغالبا ما يكون الأشخاص المصابون بالنوع الثاني من البول السكري -وهو الشكل الأكثر شيوعا من هذا المرض وله صلة وثيقة بالبدانة- لديهم مستويات عالية من دهون الكبد، كما أنهم معرضون لخطر كبير للإصابة بحالة تسمى مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
 
ويمكن لهذا المرض أن يتفاقم ويتطور إلى تشمع الكبد وفشله وربما يصل الأمر إلى الإصابة بنوع من السرطان، ويتسبب كذلك في مشكلات بالقلب لها صلة بمرض البول السكري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة