إسرائيل تغلق القدس وتمنع الفلسطينيين من دخول الأقصى   
الاثنين 1426/4/1 هـ - الموافق 9/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)
الإجراءات الأمنية الإسرائيلية بالقدس أغضبت الفلسطينيين (رويترز)

أغلقت الشرطة الإسرائيلية جميع المداخل المؤدية إلى مدينة القدس، ومنعت الفلسطينيين من دخول المسجد الاقصى.
 
وقد أصيب 18 فلسطينيا بجروح إثر مواجهات جرت بين أفراد الشرطة الإسرائيلية وآلاف الفلسطينيين الذين لايزالون يواصلون احتشادهم في المناطق المحيطة بالحرم القدسي الشريف. وقد استخدمت الشرطة الإسرائيلية الغاز المسيل للدموع لتفريق تلك الحشود.
 
واستنكر مجلس الوزراء الفلسطيني تهديدات المتطرفين اليهود بالاعتداء على المسجد الأقصى. وطالب المجلس المجتمع الدولي بالتحرك الجاد والعاجل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية.
 
جاء ذلك بينما تحاول جماعة "ريفافا" اليهودية المتطرفة تدنيس المسجد الأقصى لعرقلة خطة رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون للانسحاب من قطاع غزة. وقد توافد مئات الفلسطينيين خلال ساعات الليل إلى المسجد الأقصى بالقدس المحتلة لنصرته والدفاع عنه أمام مخططات المتطرفين اليهود.
 
وقال مراسل الجزيرة في القدس إن السلطات الإسرائيلية سمحت فقط للنساء والرجال ممن هم فوق الخمسين من العمر بدخول ساحة المسجد الأقصى. وأوضح أن توافد الفلسطينيين الذين قدم أغلبهم من أراضي عام 1948, جاء تلبية لدعوة "مؤسسة الأقصى للإعمار والبناء" والحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.
 
ومن جانبه أبلغ ديفد هافي المتحدث باسم ريفافا الموقع الإنجليزي للجزيرة نت بأن أتباع الحركة المتطرفة سيذهبون للصلاة قرب الأقصى, مؤكدا أن "اليهود قادرون على الصلاة في أي مكان داخل إسرائيل".
 
يُذكر أن ريفافا فشلت بتنفيذ مخطط مماثل في العاشر من أبريل/نيسان الماضي. وقررت الشرطة حينذاك منع المصلين المسلمين ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما من دخول الحرم القدسي تحسبا لاندلاع مواجهات. ويشرف الأمن الإسرائيلي على مداخل المسجد الأقصى، لكن ما بداخله يخضع لدائرة الأوقاف الإسلامية التي ترفض بشدة قرار السماح لغير المسلمين بدخوله.
 
نتائج نهائية
النتائج المعلنة ستصبح نهائية بعد انقضاء فترة تقديم الطعون (الجزيرة)
وفي ملف الانتخابات الفلسطينية، قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات المحلية جمال الشوبكي إن نسبة المشاركة في المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية التي جرت بالضفة الغربية وقطاع غزة بلغت 86% من المسجلين بالسجل العادي و37% من السجل المدني.
 
وأكد رئيس لجنة الانتخابات أن النتائج المعلنة ستصبح نهائية بعد انقضاء فترة تقديم الطعون والتي حددها بأسبوع ابتداء من اليوم. من ناحيتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن قوائم مرشحيها كانت الفائز الأكبر في الانتخابات البلدية الأخيرة.
 
وأوضحت في بيان صحفي تلقت الجزيرة نسخة منه أن قوائمها حصلت على الأغلبية المطلقة في 37 بلدية، إضافة إلى فوزها في عدد من مقاعد البلديات الأخرى إلى جانب قوائم أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة