حماس تدعو لفتح الحدود وتأييد الانتفاضة يتواصل   
الاثنين 1423/1/26 هـ - الموافق 8/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
التظاهرة المليونية التي شهدتها الخرطوم اليوم
تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية حماس بيانا تلقى موقع (الجزيرة نت) نسخة منه طالبت فيه بفتح الحدود أمام المتطوعين والمجاهدين وإدخال السلاح إلى الشعب الفلسطيني ليدافع عن نفسه. كما دعا البيان الجماهير العربية في دول الطوق إلى القيام بمسيرات حاشدة باتجاه الحدود مع فلسطين تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وطالبت حماس زعماء الأمة العربية والإسلامية باتخاذ خطوات عملية وحقيقية لنصرة الشعب الفلسطيني واستخدام جميع الإمكانيات للضغط على إسرائيل والإدارة الأميركية لوقف المجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

واستهجن البيان الصمت والعجز العربي والإسلامي الرسمي وقال "لا عذر لقادة الأمة العربية والإسلامية وجيوشها أمام الله من سكوتهم المخجل على جرائم العدو دون أن يحركوا ساكنا سوى بيانات الشجب والاستنكار وانتظار جولة وزير خارجية بوش".

وقد تظاهر نحو 60 ألف فلسطيني معظمهم من طلاب المدارس في مدينة غزة تأييدا للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وتحديا لإسرائيل. ولوح المتظاهرون بالأعلام الفلسطينية ورفعوا صورا للرئيس الفلسطيني ولافتات كتب عليها "عرفات كلنا معك".

مظاهرة حاشدة في السودان
وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم مسيرة حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني قال مراقبون إنها أكبر التظاهرات التي تشهدها البلاد. وشارك في المسيرة نحو 1.5 مليون سوداني هتفوا بشعارات معادية لإسرائيل والولايات المتحدة، وأحرقوا دمية تمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وحمل المتظاهرون نعشا رمزيا في إشارة إلى موت القادة العرب، كما حملوا صورا للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وتوجه وفد منهم إلى مكتب الأمم المتحدة بالخرطوم لتسليم مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تؤكد تضامنهم مع الفلسطينيين وتندد بالانحياز الأميركي لإسرائيل.

وشارك في التظاهرة مختلف قطاعات وفئات الشعب السوداني وتوحدت فيها أحزاب المعارضة مع الحكومة وتحدث فيها رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي. وقد قرر منظمو المسيرة استمرار فتح باب التبرع بالمال والدم للشعب الفلسطيني.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أوصى السلطات السودانية المعنية بجمع المساعدات للشعب الفلسطيني، كما دعا إلى فتح المعسكرات لتدريب المتطوعين لحرب اليهود.

مظاهرات مصر والأردن والعراق
تظاهرة المحامين المصرين أمام نقابتهم في القاهرة أمس تنديدا بالاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية
وتواصل تنظيم المظاهرات المعادية لإسرائيل في مصر حيث نظم مئات الطلاب أمام المدخل الرئيسي لجامعة القاهرة مظاهرة طالبوا فيها بغلق السفارة الإسرائيلية وطرد السفير الإسرائيلي من مصر.

ووصف المتظاهرون الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بأنهم مجرمو حرب. وافترش عدد منهم الطريق العام أمام الجامعة معرقلين حركة السير لحوالي نصف ساعة، لكن رجال الأمن عملوا على إقناعهم بالانسحاب. وطوقت عناصر مكافحة الشغب التي فاق عددها عدد المتظاهرين المكان من أجل منع المتظاهرين من التوجه إلى السفارة الإسرائيلية التي تبعد مسافة 300 متر. كما تظاهر نحو 400 طالب في الجامعة الأميركية في القاهرة منددين بالمجازر التي ترتكبها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية.

أردني يشعل النار في العلم الإسرائيلي أثناء تظاهرة في عمان تطالب بطرد سفير إسرائيل احتجاجا على عدوانها ضد الفلسطينيين (أرشيف)
وفي الأردن شارك وزيران اليوم في عمان مع مئات الصحفيين في تظاهرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني للمرة الثانية خلال أسبوع. فقد سار وزيرا الإعلام محمد العدوان والسياحة طالب الرفاعي مع المتظاهرين من مقر صحيفة الدستور مرورا بمقر صحيفة الرأي إلى مقر صحيفة العرب اليوم. وهتف المتظاهرون بشعارات تطالب بقطع العلاقات مع إسرائيل وتشجب الانحياز الأميركي إلى جانب "الكيان الصهيوني".

وشهدت بغداد اليوم مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وقرر الرئيس العراقي صدام حسين وقف الصادرات النفطية العراقية كليا اعتبارا من اليوم ولمدة 30 يوما احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

فقد تجمع آلاف العراقيين على جانبي شارع حيفا وسط بغداد وهم يرفعون الأعلام العراقية والفلسطينية ولافتات كتب عليها "نفط العرب للعرب.. هذا قرار الشعب" و"فلسطين تنادي والقدس تنادي: وا صداماه" و"فلسطين حرة يا شارون إطلع بره" و"العراق وفلسطين قضية واحدة في مواجهة عدو مشترك".

حملة تبرعات سعودية
وذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم أن العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز أمر بتقديم مساعدة عاجلة للفلسطينيين. وأشارت الوكالة إلى أن المساعدة شملت تقديم آلاف الأطنان من التمور والأمصال الطبية وأوعية الدم وأدوية الحروق اللازمة.

وأضافت الوكالة أن العاهل السعودي طلب تنظيم حملة تلفزيونية شاملة لجمع التبرعات للشعب الفلسطيني والمساهمة في إعادة بناء تجهيزات البنية التحتية التي دمرها جيش الاحتلال الإسرائيلي في عدوانها على الضفة الغربية.

متطوعون للجهاد ب
إندونيسيون يرتدون زي الفدائيين أثناء تظاهرة قرب القصر الرئاسي بجاكرتا أمس
إندونيسيا

وشهدت إندونيسيا -أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان- فتح باب التسجيل أمام آلاف المتطوعين للجهاد دفاعا عن الفلسطينيين، بينما سارت المظاهرات المنددة بإسرائيل في أكبر مدينتين في البلاد.

فقد انطلق مئات المحتجين المناهضين لإسرائيل في شوارع جاكرتا وسورابايا ثاني أكبر المدن الإندونيسية. وتجمع المتظاهرون أمام السفارة الأميركية في جاكرتا منددين بإسرائيل وطالبوا الولايات المتحدة باتخاذ إجراء فوري لإخراج القوات الإسرائيلية من المناطق الفلسطينية.

وكانت جماعتان إسلاميتان في جاكرتا قد فتحتا باب تسجيل أسماء المتطوعين للجهاد في فلسطين الأسبوع الماضي، في محاولة لدعم القضية الفلسطينية والدفاع عن المسجد الأقصى. وقال المسؤول عن التسجيل في جبهة المدافعين عن الإسلام إن نحو 300 شخص سجلوا أسماءهم اليوم فقط، في حين بلغ إجمالي المتطوعين سبعة آلاف.

وتعتزم الجبهة أن تطلب من الحكومة توفير التدريب العسكري والأسلحة وتسهيلات للنقل والحصول على نحو 400 ألف دولار من مصادر أخرى لشراء أسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة