حزب موغابي يقاضي وسائل إعلام محلية وأجنبية   
الأحد 1423/3/1 هـ - الموافق 12/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مراسل الغارديان يتوسط صحفيين من ديل نيوز في زنزانة قبيل دخولهم إلى محكمة بهراري (أرشيف)
قال تقرير صحفي إن الحزب الحاكم في زيمبابوي سيرفع دعاوى قضائية على وسائل إعلام محلية وأجنبية بجانب حزب المعارضة الرئيسي في البلاد بسبب ما اعتبره اشتراكهم في نشر قصة ملفقة عن الحزب.

ونقلت صحيفة صنداي ميل عن جوناثان مويو نائب سكرتير المعلومات في الحزب الوطني الأفريقي الحاكم قوله إن الصحيفتين وهما ديل نيوز المحلية الخاصة والغارديان البريطانية تسببتا في إصابة الحزب بالانزعاج والضجر. وأضاف أن مقاضاة حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة جاء لأنه مصدر القصة الملفقة على حد قوله.

وأكد مويو الذي يشغل أيضا منصب وزير الإعلام أن حزبه لن يتسامح إزاء ما أسماه الأكاذيب ضد الحزب الحاكم.

موغابي
وكانت ديلي نيوز والغارديان قد نشرتا خبرا يتعلق بقطع عنق سيدة منذ أسبوعين من قبل أنصار للحزب الحاكم الذي يتزعمه الرئيس روبرت موغابي، ونقلت ذلك عن حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي. وحظي الخبر بتغطية كبيرة في وسائل إعلام عالمية.

وقد اعتقلت السلطات أربعة صحفيين بينهم ثلاثة من ديلي نيوز إضافة لمراسل الغارديان أندرو ميلدروم وهو أميركي الجنسية. وبمقتضى قانون الصحافة الجديد، يواجه الصحفيون السجن مدة عامين إذا ما ثبت قيامهم بنشر أخبار كاذبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة