قمة أميركية روسية على هامش الاجتماع الأممي   
الخميس 10/12/1436 هـ - الموافق 24/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)

أعلن مسؤول أميركي اليوم الخميس أن الرئيس باراك أوباما سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويأتي اللقاء رغم الخلافات بين واشنطن وموسكو بشأن عدد من القضايا، وفي مقدمتها الأوضاع في سوريا وأوكرانيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي أن الرئيسين سيلتقيان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بناء على طلب من بوتين، مضيفا أنه سيكون "من غير المسؤولية ألا نجرب ما إذا كان من الممكن تحقيق تقدم من خلال التزام على مستوى رفيع".

كما أعلن الناطق باسم الكرملين أنه تم الاتفاق على عقد لقاء بين الرئيسين يوم الاثنين في نيويورك، حيث سيلقي كل من منهما كلمة في الاجتماع الأممي.

من جهته أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست اليوم الخميس أن الأزمة الأوكرانية ستتصدر مباحثات الرئيسين عند اجتماعهما في نيويورك، مضيفا أن بوتين طلب الاجتماع مع أوباما لكن لم يتحدد بعد موعد لهذا الاجتماع.

وسيكون هذا اللقاء الاجتماع الرسمي الأول بين الرجلين منذ لقائهما في يونيو/حزيران 2013 على هامش قمة مجموعة الثماني في إيرلندا الشمالية، وقد تحادثا هاتفيا مرات عدة وتبادلا بعض الكلمات على هامش اجتماعات أخرى.

من جهتها قالت شيبا كروكر مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون المنظمات الدولية اليوم الخميس إن واشنطن تأمل في تحقيق تقدم في المحادثات السياسية بشأن سوريا خلال اجتماعات الأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وأشارت إلى أن الإدارة الأميركية أبلغت روسيا أنها لا تحبذ أن يصدر مجلس الأمن بيانا بشأن سوريا قبل اجتماع أعضائه.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد أعرب عن قلق واشنطن من تزايد الدعم الروسي للرئيس السوري بشار الأسد، وقال في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الإيطالية، إنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف قلق بلاده بهذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة