أميركا واليابان تشاركان في إنقاذ غواصة روسية   
الجمعة 1426/7/1 هـ - الموافق 5/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

غواصة روسية مشابهة للغواصة العالقة في مياه المحيط الهادئ (الفرنسية)

تسارعت التطورات بشأن الغواصة الروسية العالقة منذ أمس الخميس في خليج كامشتاكا في أقصى الشرق الروسي, حيث أعلنت الولايات المتحدة واليابان أنهما سترسلان آليات للمشاركة في عمليات الإنقاذ.

وذكر الناطق باسم البحرية الروسية إيغور أيدالغو أن طائرة تابعة لسلاح الجو الأميركي سترسل إلى المنطقة غواصة إنقاذ من نوع سكوربيون، مشيرا إلى أن ثمت سباقا مع الزمن لإنقاذ أرواح البحارة السبعة العالقين في مياه المحيط الهادي.

وفيما تشارك سبع قطع روسية في عمليات الإنقاذ تشير المعلومات إلى أن احتياطي الأوكسجين على متن الغواصة يكفي لنحو 24 ساعة.

وقال ديغالو أيضا إن سفينة إنقاذ يابانية يطلق عليها اسم شيودا متوجهة اليوم إلى منطقة الحادث بناء على طلب مساعدة قدمه الطرف الروسي.

ووصف الناطق باسم أسطول المحيط الهادئ حالة البحارة السبعة بأنها مطمئنة، مؤكدا أن درجة الحرارة داخل الغواصة لا تتجاوز خمس درجات مئوية وأن البحارة يرتدون ملابس ثقيلة.

وكانت الغواصة تقوم بمهمة روتينية وعلى متنها سبعة بحارة في خليج بيريزموفايا جنوب مدينة بتروبافلوفسك-كمتشاتسكيي الروسية عندما علقت بحبل لزورق صيد بعمق 190 مترا ولم تتمكن من الصعود بعدها.

والغواصة العالقة من طراز إي أس -28 مخصصة لعمليات الإنقاذ, وهي صغيرة الحجم حيث يبلغ وزنها 55 طنا وطولها 13 مترا وعرضها 5 أمتار.

ويذكر حادث الغواصة الروس بمأساة الغواصة كورسك التي غرقت خلال مناورات في بحر برانتس في 12 أغسطس/ آب 2000 وقتل على متنها 118 بحارا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة