الانتخابات الرئاسية المصرية في سبتمبر   
الثلاثاء 1432/1/22 هـ - الموافق 28/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:34 (مكة المكرمة)، 22:34 (غرينتش)

أعلن جمال مبارك، نجل الرئيس المصري حسني مبارك والقيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، أن الانتخابات الرئاسية المصرية ستجري في سبتمبر/أيلول المقبل وأن الحزب سيجتمع منتصف العام لاختيار مرشحه.
 
وقال جمال مبارك -الذي يشغل منصب الأمين العام المساعد بالحزب الوطني- في مؤتمر صحفي عقده الاثنين في ختام أعمال المؤتمر السنوي للحزب إن الإعلان عن مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة القادمة سيكون قبل الانتخابات من خلال مؤتمر عام ستتم الدعوة إليه، وأكد أن عملية الترشيح ستأخذ في الاعتبار "التوقيتات المناسبة".
 
وأوضح جمال مبارك (47 عاما) أن انتخابات الرئاسة ستجرى في سبتمبر/أيلول من العام القادم، وقال "ستعرفون من هو المرشح النهائي عندما يجتمع الحزب في وقت ما قبل بدء العملية في يوليو/تموز المقبل لاتخاذ قراره الرسمي النهائي".

وردا على سؤال عن احتمال خوضه انتخابات الرئاسة القادمة، قال جمال مبارك "لقد أجبت على هذا السؤال ليس فقط قبل خمس سنوات بل أجبت عليه ربما ثلاث أو أربع مرات سنويا خلال السنوات الخمس، منذئذ وردي لم يتغير".
 
وكان جمال مبارك قد قاد خلال الأيام الثلاثة الماضية النقاشات التي دارت داخل المؤتمر، والتي تناولت شتى الموضوعات المتعلقة بالبرنامج الذي وضعه الحزب لعمل الحكومة خلال الفترة القادمة بعد الانتخابات البرلمانية، التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وديسمبر/كانون الأول الحالي.
 
ويذكي اقتراب موعد الانتخابات التكهنات بشأن كون الرئيس مبارك الذي يتولى الرئاسة في مصر منذ عام 1981 سيرشح نفسه لولاية سادسة.
 
ويقول محللون إن القوانين المنظمة للانتخابات تضمن فوز مرشح الحزب الحاكم، وفي انتخابات الرئاسة التي جرت عام 2005، والتي كانت أول انتخابات تعددية في مصر، فاز مبارك بالرئاسة بسهولة.

وأشار مسؤولون في الحزب الوطني إلى أن حسني مبارك (82 عاما) سيخوض الانتخابات العام المقبل إذا كان قادرا على ذلك، وإذا لم يستطع فإن كثيرين يعتقدون أن نجله جمال مبارك أو مرشحا آخر له خلفية عسكرية سيخوض الانتخابات مكانه، وفي حال إكماله فترة رئاسية سادسة سيبلغ عمر مبارك 89 عاما.

وفي برقية دبلوماسية مسربة كشفها موقع ويكيليكس قالت السفيرة الأميركية في القاهرة مارغريت سكوبي إن مبارك "سيخوض حتما الانتخابات عام 2011 ويبقى في الرئاسة إلى أن يموت".
 
ولم يعلن الرئيس مبارك أنه سيترشح لفترة رئاسية سادسة، كما أن جمال مبارك يتجنب الرد مباشرة على كونه سيرشح نفسه للرئاسة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة