هدنة شرم الشيخ تقدم في أرض الفرص الضائعة   
الأربعاء 1426/1/1 هـ - الموافق 9/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:14 (مكة المكرمة)، 6:14 (غرينتش)

استحوذت نتائج قمة شرم الشيخ على اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم فاعتبرتها تقدما في أرض الفرص الضائعة، كما تطرقت لنظام الحصص الإثني في شرطة سكوتلاند يارد, فضلا عن تحدثها عن فوائد الجزر في الوقاية من السرطان.

"
قمة شرم الشيخ دليل على أن مبارك يعي أن عليه أن يقوم بخطوة ملموسة يثبت من خلالها لواشنطن أنه حليف مهم ووسيط جاد في عملية السلام في المنطقة
"
مادوكس/تايمز
تفاؤل حذر
خصصت صحيفة تايمز افتتاحيتها هذا اليوم لما اعتبرته تفاؤلا حذرا بالسلام في الشرق الوسط, قائلة إن الانتفاضة الفلسطينية الأخيرة كانت دامية ومكلفة حيث أدت إلى مقتل 3350 فلسطينيا و970 إسرائيليا كما تلاشى معها كل ما تبع اتفاقيات أوسلو من تقدم.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس في شرم الشيخ تبعث على الأمل في السلام إن هي ترجمت إلى أفعال حقيقية, مضيفة أن تلك العملية ستكون طويلة وصعبة لكنها بدأت هذه المرة في الجو الملائم لنجاحها.

وفي نفس الصحيفة كتب برونوين مادوكس تعليقا اعتبر فيه قمة أمس بين محمود وشارون تقدما في أرض الفرص الضائعة قائلا إن الرئيس المصري حسني مبارك أراد من تنظيمه تلك القمة إثبات دوره الدولي في الوقت الذي لم يومئ فيه بإجراء أي إصلاحات سياسية داخلية.

وقال المعلق إن تلك القمة دليل على أن مبارك يعي أن عليه أن يقوم بخطوة ملموسة يثبت من خلالها لواشنطن أنه حليف مهم ووسيط جاد في عملية السلام في المنطقة.

أما سيمون جينكينس فقال في نفس الصحيفة إنه بعد ربع قرن من الدبلوماسية الغربية الفاشلة في الشرق الأوسط تقابل الإسرائيليون والفلسطينيون أمس في شرم الشيخ وتصافحوا وأعلنوا هدنة, مشيرا إلى أن نجاح تلك الهدنة يعني مزيدا من الثقة في أن حلا جزئيا بدأ يبنى وإذا ما بني فإن سلاما على مدى أطول سيكون تصوره ممكنا.

"
ما يبعث على الأمل هذه المرة هو أن عرفات أصبح تاريخا وأن شارون يريد أن يصنع تاريخا, كما أن الطرفين سئما من العنف الذي اتسم به هذا الصراع خاصة في السنوات الأربع الأخيرة
"
لاغارديا/ديلي تلغراف
السلام الآن
وفي صحيفة ديلي تلغراف تساءل أنتوان لاغرديا عما إذا كان بإمكان شارون وعباس أن يصلا إلى السلام في حقبتيهما, مشيرا إلى أن رؤيتهما أمس في شرم الشيخ وهما يعدان بالعمل على وقف القتل والسعي إلى السلام المبني على إنشاء دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل تبعث على الأمل.

وقال لاغارديا إن ذلك قد يبدو وكأنه معجزة توقف من خلالها سكب دم العرب واليهود على شواطئ البحر الأحمر, مؤكدا أن الحذر هنا هو سيد الموقف.

وبرر لاغرديا ذلك بقوله إنه حضر قمم سلام عدة في شرم الشيخ انتهت كلها بالفشل رغم أن الخطابات في بعضها كانت مماثلة لتلك التي صدرت أمس عن شارون ومحمود.

ورأى المعلق أن ما يبعث على الأمل هذه المرة هو أن عرفات أصبح تاريخا وأن شارون يريد أن يصنع تاريخا, مشيرا إلى أن الطرفين سئما من العنف الذي اتسم به هذا الصراع في السنوات الأربع الأخيرة.

وخصصت صحيفة غارديان افتتاحيتها لنفس الموضوع معتبرة أن هذه لحظة أمل نادرة للخروج من الطريق المسدود الدامي الذي وجد الفلسطينيون والإسرائيليون أنفسهم مكبلين في فخه منذ فترة طويلة.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن التجربة علمتنا أن نكون حذرين عندما يتعلق الأمر بالتقدم المفاجئ في عملية السلام بالشرق الأوسط لأن أشياء كثيرة قد تعوق ذلك, مضيفة أن الكراهية المتراكمة بين الشعبين وصعوبة وحساسية المواضيع التي سيجري النقاش حولها, فضلا عن المعارضة الشديدة التي يواجهها كلا الزعيمين على المستوى الداخلي تجعل الثقة والبهجة العارمة في الوقت الحالي مضللة وغير مسؤولة.

وختمت الصحيفة بقولها إن خيارات صعبة لاتزال أمام الطرفين آملة ألا ينتهي هذا اليوم المشرق كسابقيه بمزيد من الدموع المريرة.

"
وزارة الداخلية قد تفشل في الوصول إلى هدفها الرامي إلى أن تصل نسبة ضباط الشرطة البريطانية المنحدرين من أقليات عرقية 25% بحلول عام 2009
"
إندبندنت
نظام الحصص الإثنية
قالت صحيفة إندبندنت إن قائد الشرطة البريطانية إيان بلير يعتزم تطبيق قانون نظام الحصص الإثنية في الشرطة البريطانية إذا فشلت إجراءات أخرى ترمي إلى زيادة عدد ضباط الشرطة المنحدرين من أقليات عرقية.

ونقلت الصحيفة عن إيان بلير قوله إن عدد أولئك الضباط لا يتعدى الآن 7% في الوقت الذي تصل فيه نسبة المجندين الجدد من تلك الأقليات 17%, مشيرا إلى أن وزارة الداخلية قد تفشل في الوصول إلى هدفها الرامي إلى أن تصل نسبة ضباط الشرطة البريطانية المنحدرين من أقليات عرقية 25% بحلول عام 2009.

الجزر لمكافحة السرطان
قالت غارديان إن العلماء البريطانيين والدانماركيين اكتشفوا مركبا في الجزر قد يساعد على الوقاية من السرطان, مشيرة إلى أن توكسين طبيعيا معروفا بـ"فولكانيرول" مستخرجا من الجزر قلل مخاطر الإصابة بالسرطان بالثلث عند الفئران التي جرب عليها.

وقالت الصحيفة إن هذا البحث قد يضيف سلاحا جديدا لترسانة العقاقير المضادة للسرطان, مضيفة أن مادة فولكانيرول تحمي الجزر من أمراض التعفن مثل آفة ليكوريس التي تنمو على الجذور خلال تخزينها.

ونقلت عن أحد الباحثين الذين شاركوا في هذه الدراسة قوله "لقد كنا نعلم أن الجزر جيد لصحتنا وأن بإمكانه تقليل مخاطر تعرضنا للسرطانات, لكن لم نكن نعلم جزء تلك النبتة الذي يحمل تلك الصفات الخاصة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة