اللجنة المنظمة لألعاب الدوحة 2006 تشيد بدور المتطوعين   
الأربعاء 1427/11/15 هـ - الموافق 6/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

المتطوعون شاركوا بفاعلية في حفل افتتاح الألعاب الآسيوية (الجزيرة-نت)

أشادت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الـ15 التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة حاليا بدور المتطوعين واعتبرتهم شركاء أساسيين في نجاح الألعاب, مشيرة إلى أنهم مثلوا مزيجا لثقافات متعددة.

وأوضح بيان اللجنة الذي تزامن مع "اليوم العالمي للمتطوعين" المصادف اليوم أنها حققت أكبر تجمع للمتطوعين في الشرق الأوسط أتوا من أكثر من مائة بلد لتمتزج مختلف الثقافات والقدرات والمواهب في سبيل تحقيق الأفضل.

وأضاف البيان أن المتطوعين قدموا من دول عديدة بعيدة منها مصر والهند وأستراليا والولايات المتحدة والنرويج وإسبانيا واليونان وبريطانيا، علما بأن القطريين شكلوا النسبة الأعلى منهم بمعدل 25% من العدد الإجمالي.

ووصفت اللجنة دور المتطوعين بالأساسي في قصة نجاح "ألعاب الدوحة 2006"، وعبرت بمناسبة يومهم العالمي عن تقديرها العميق لجهود المتطوعين وحماسهم ودعمهم والتزامهم في تنظيم وتنفيذ الألعاب.

من جهة أخرى قال نائب المدير العام للدعم الإداري والمتحدث الرسمي باسم اللجنة أحمد الخليفي إن المتطوعين هم العمود الفقري للألعاب الآسيوية الـ15، وأشار إلى دورهم اليومي في تنظيم وتوجيه ومساعدة المتفرجين والرياضيين والإعلاميين والمسؤولين في الدورة، مضيفا أن هذا الدور الفعال يأتي ليعطي سببا جديدا للإقرار بأن ألعاب الدوحة هي الأفضل على الإطلاق وبأنها حقا "لقاء العمر".

وتوجه الخليفي بالشكر للمتطوعين كافة الذين تخطوا هذا الدور وأقاموا علاقات راسخة ونشروا روح التطوع التي تجمع بين التسامح والتفاهم والنوايا الحسنة والأمل والوحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة