منطاد الإمارات يفوز بالجائزة الأولى لمهرجان سويسرا الدولي   
الاثنين 1426/12/24 هـ - الموافق 23/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

الفريق الإماراتي يهدي فوزه لروح أميره الراحل الشيخ زايد (الجزيرة)

تامر أبوالعينين-شاتودي

حقق فريق منطاد الإمارات فوزا كبيرا في أول أيام مهرجان سويسرا الدولي للمناطيد، الذي ينعقد من 21 إلى 29 يناير/كانون الثاني في منتجع شاتو دي، وذلك في مسابقة التصويب على الأهداف.

فقد تمكن عبد العزيز ناصر كابتن الفريق من تسديد الهدف المطلوب بعد الطيران من شاتو دي إلى غشتاد على ارتفاع 2800 متر فوق سطح البحر، في ساعتين ونصف فقط قطع خلالها مسافة 20 كيلومترا، متفوقا بذلك على الفريق الياباني الذي احتل المركز الثاني والإيطالي في المركز الثالث.

وقد لفت فوز فريق الإمارات أنظار الجمهور، لأنه أول فريق عربي يشارك في فعاليات المهرجان الذي ينعقد سنويا منذ 28 عاما، فضلا عن كونه أحدث فريق عربي متخصص في طيران البالون بعد مصر والأردن.

ويتشكل الفريق الإماراتي من الطيار عبد العزيز ناصر وحسن ناصر وخليل يوسف وعبد الرحمن عبد الله، وقال كابتن الفريق عبد العزيز ناصر للجزيرة نت "إن الفريق يهدي هذا الفوز إلى روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ولذا حرص على عدم إضافة شعار أي شركة أو علامة تجارية، وأن أعضاءه يعتبرون هذا الفوز نصرا إماراتيا وعربيا في نفس الوقت".

وسيشارك منضاد الإمارات في جميع مسابقات المهرجان، إلا أن التنافس في سباق القدرة على التحليق سيقتصر على سويسرا وبريطانيا واليابان وإيطاليا وفرنسا.

وقد فازت سويسرا بجائزة البالون المجسم، بتصميم لكاتدرائية سان غالن، في حين لم تتمكن بالونات كزاخستان وهولندا وبريطانيا من التحليق لضخامة حجم بالوناتها، التي جاءت على شكل مجسمات لمدينة كزاخية ورأس الرسام الهولندي المعروف فان جوخ ومجسم للرجل البريطاني، وأيضا لم تساعد سرعة الرياح على التحليق والطيران، بينما حلقت في السماء بالونات ذات أشكال مجسمة طريفة على شكل رؤوس حيوانات أو أشكال غير مألوفة.

وقدم الملاح السويسري الشهير بيرتراند بيكار صاحب الرقم العالمي في الدوران حول الأرض بالبالون، عرضا شيقا بالبالون الشهير "أوربيتر-3" ، كما قدم المهرجان عروضا للقفز بالمظلات والطيران الشراعي الخفيف، ومعرضا لطوابع البريد التي صدرت من جميع أنحاء العالم واهتمت بالطيران بالبالون، وذلك في خارج إطار المسابقات الرسمية.

ويشارك في الدورة الثامنة والعشرين للمهرجان 100 منطاد، وثمانون فريقا من عشرين بلدا ويصل عدد المترددين عليه سنويا ما لا يقل عن خمسين ألف زائر من جميع أنحاء العالم.



______________________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة