مؤتمر الثقافة العربية يرفض الهيمنة الأميركية   
الثلاثاء 15/10/1424 هـ - الموافق 9/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبر مشاركون في مؤتمر الثقافة العربية وآفاق المستقبل الذي ينظمه اتحاد الأدباء والكتاب العرب في القاهرة عن رفضهم لما وصفوه بـ "المخططات الأميركية التي تستهدف الثقافة العربية".

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكتاب المصري فاروق خورشيد في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، إن المنطقة العربية تمر بمرحلة تاريخية خطرة من تاريخها تستهدف فيها قوة عظمى تغيير نسيجها الثقافي، على حد تعبيره.

وطالب خورشيد بالتصدي لهذا المخطط و "رفض الاحتلالات العسكرية والثقافية والإعلامية الأميركية الصهيونية التي تستهدف المنطقة العربية وتعمل على تدمير روح المقاومة وتغير خريطة المنطقة السياسية في فلسطين والعراق".

ومن جهته, أكد رئيس اتحاد الأدباء والكتاب العرب علي عقلة عرسان أن المؤتمر يتناول المخططات الأميركية التي تستهدف الثقافة العربية والعمل على بناء خطة لمواجهتها إلى جانب محور يتعلق بعلاقة المثقف العربي بين السلطة والمجتمع.

وأشار وزير الثقافة المصري فاروق حسني إلى أهمية الثقافة والإبداع والفنون في التقارب بين الشعوب وتضييق الفجوات الناجمة عن السياسات والأيديولوجيات التي تدفعها إلى مسارات التفريق والتباعد.

ويشارك في أعمال المؤتمر الذي يستغرق ثلاثة أيام اتحادات الكتاب في الدول العربية كما يعقد على هامشه المؤتمر الدوري للأمانة العامة للاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة