إطلاق نار على سياح بينهم إسرائيليون بمصر دون إصابات   
الخميس 1437/3/27 هـ - الموافق 7/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

أفادت مصادر أمنية مصرية بأن مسلحَيْن يستقلان دراجة نارية أطلقا النارعلى سياح بينهم إسرائيليون أثناء صعودهم إلى حافلة أمام فندق بشارع الهرم بمحافظة الجيزة، دون أن يسفر الهجوم عن إصابات، فيما أكدت الداخلية المصرية أن إطلاق النار لم يكن له علاقة بالسياح.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية مصرية تأكيدها إلقاء القبض على أحد المسلحين في مكان الحادث ومحاصرة الآخر بمنطقة أخرى.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إن عددا من فلسطينيي الداخل من حملة الجنسية الإسرائيلية كانوا من بين السياح الذين استهدفهم إطلاق النار.

وأكد بيان عن وزارة الداخلية المصرية أن الحادث وقع أثناء محاولة رجال أمن تفريق نحو 15 شخصا تجمهروا أمام أحد فنادق شارع الهرم، تخلله إطلاق نار باتجاه قوات الأمن، ولم يكن له علاقة بالسياح الذين تصادف مرورهم بالمكان.

وذكر البيان أن أحد المتجمعين أطلق أعيرة خرطوش تجاه العناصر الأمنية، مما تسبب في تلفيات بزجاج الفندق وزجاج حافلة سياحية خارجه، ولم يتضمن البيان أي إشارة إلى وجود سياح في الموقع.

من جهتها أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن إطلاق نار في مدينة القاهرة تعرضت له حافلة تقل سياحا من فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948 والذين يحملون الهوية الإسرائيلية دون أن يسجل وقوع إصابات.

ونقل موقع ويللا الإسرائيلي عن مصادر أمنية أن الهجوم وقع عند مدخل فندق "بارسيلو" في منطقة الجيزة وعلى الطريق المؤدية إلى الأهرامات. وحسب المصدر الأمني فقد ألقي القبض على اثنين من المشتبه بهم في إطلاق النار.

وخلال العامين الماضيين، تعاني مصر من تراجع عائدات السياحة، وتسببت الحوادث الأخيرة في تراجع إقبال السياح على مصر، وآخرها حادثة الطائرة الروسية التي سقطت في شمال مصر.

وقبل ذلك حصل الهجوم الذي نفذه الجيش المصري عن طريق الخطأ -وفق الرواية الرسمية- على قافلة لسيارات تقل مكسيكيين ومواطنين وأسفر عن مقتل 12 شخصا.

ويأتي هذا الهجوم فيما انتشرت الشرطة بكثافة في العاصمة المصرية منذ بعد ظهر الأربعاء، خصوصا في المناطق التي توجد بها كنائس لتأمين قداس عيد الميلاد الذي يحتفل به أقباط مصر اليوم الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة