وفد برلماني مصري إلى السعودية   
الخميس 1433/6/12 هـ - الموافق 3/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:13 (مكة المكرمة)، 7:13 (غرينتش)
الكتاتني يترأس الوفد البرلماني المصري ويأمل اصطحاب السفير السعودي لدى عودته إلى القاهرة (الجزيرة)
 يتوجه وفد برلماني مصري يتقدمه رئيسا مجلسي الشعب الدكتور محمد سعد الكتاتني، والشورى الدكتور أحمد فهمي إلى السعودية اليوم سعيا لحل أسوأ أزمة تواجه علاقات البلدين منذ عشرات السنين.
 
وقال الكتاتني في مقابلة مع برنامج "بلا حدود" على قناة الجزيرة أمس الأربعاء إنه يأمل عودة السفير السعودي بصحبة الوفد المصري إلى القاهرة وعلى نفس الطائرة يوم الجمعة.

وسيضم الوفد أيضا أعضاء بارزين في جماعة الإخوان المسلمين، وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن الوفد سيجتمع مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز في الرياض لنزع فتيل الأزمة التي نشبت بعد القبض على محام مصري في المملكة ومظاهرات احتجاج أعقبت ذلك.

وأضافت الوكالة أن الوفد سيجتمع أيضا مع مسؤولين سعوديين آخرين. ونقلت عن زعيم الأغلبية في مجلس الشورى علي فتح الباب قوله إن الوفد سيؤكد على "عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين الشقيقين وأهمية العلاقات بينهما كدعامة قوية للأمتين العربية والإسلامية والعمل على تطويرها في مختلف المجالات".

وأوضح أن الوفد سيعمل على "إزالة أي سوء فهم يحدث لأي سبب من الأسباب في إطار روح الأخوة بين البلدين وسيناقش مع الجانب السعودي أوضاع ومشاكل المصريين في المملكة في الإطار الذي يحفظ كرامة المواطن المصري".

وقال متحدث باسم الإخوان إن أعضاء الجماعة لم يقوموا بزيارة السعودية بصفة رسمية منذ وقت طويل، لكنه أضاف أنهم سيزورونها باعتبارهم ممثلين للبرلمان وليس الجماعة.

يذكر أن السعودية سحبت سفيرها من مصر قبل أيام وأغلقت قنصلياتها لأسباب أمنية بعد مظاهرات الاحتجاج على إلقاء القبض على المواطن المصري أحمد الجيزاوي.

وغضب مصريون كثيرون من اعتقال الجيزاوي وانتقدوا ما يقولون إنها معاملة سيئة يلقاها مصريون في المملكة ويقول نشطاء إن الجيزاوي احتجز بسبب انتقاده لهذه المعاملة، لكن الحكومة السعودية تقول إنه كان يحاول تهريب أقراص مخدرة إلى المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة