دراسة: "أندرويد 4.×" أكثر استقرارا من "آي أو إس7.1"   
الاثنين 1435/6/1 هـ - الموافق 31/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

وفق الدراسة "آي أو إس 7.1" يملك ضعف معدل انهيار "أندرويد 4.×" (غيتي إيميجز-أرشيف)

على عكس الاعتقاد السائد بأن نظام "آي أو إس" الذي تطوره شركة أبل الأميركية مستقر جدا بينما نظام أندرويد مفتوح المصدر الذي تطوره غوغل ينهار بشكل متكرر نتيجة ثغرات متأصلة، فإن دراسة جديدة لشركة "كريترسيزم" الأميركية كشفت بعض الحقائق الجديدة المفاجئة.

وتشير الدراسة إلى أن "كريترسيزم" -المتخصصة بمراقبة أداء تطبيقات الأجهزة المتنقلة- راقبت استخدام أكثر من مليار تطبيق على أجهزة أندرويد و"آي أو إس" وتوصلت إلى نتيجة مفادها أن تطبيقات أندرويد تتمتع بضعفي الاستقرار مقارنة بنظيرتها لنظام "آي أو إس" مع الأخذ بالاعتبار أداء أحدث إصدارات كلتا المنصتين.

ولأغراض الدراسة، أخذت الشركة بالاعتبار درجة التعقيد (العتاد × نظام التشغيل × شركة الاتصالات) واستجابة التطبيقات, وجهوزيتها. وكُشف أن معدل تواتر انهيار التطبيقات على نظام "آي أو إس6" كان 2.5%، وتحسنت النسبة في الإصدار "آي أو إس 7" لتنخفض إلى 2.1%، في حين كان الإصدار "آي أو إس 7.1" الأكثر استقرارا بمعدل تواتر انهيار للتطبيقات بلغ 1.6%.

ورغم حقيقة أن أندرويد 2.3 (جِنجربريد) كان محط انتقاد لمدة طويلة بسبب الثغرات المتأصلة فيه ومشاكل الأداء، فإن الدراسة تقول إنه في الواقع أكثر استقرارا من إصدار "آي أو إس" بمعدل تواتر انهيار للتطبيقات بلغ 1.7%. كما استخلصت أن كافة إصدارات أندرويد التي أعلى من 4.0 لديها أقل معدل انهيار للتطبيقات بنسبة 0.7%.

وتعني هذه النتائج أن معدل انهيار "آي أو إس 7.1" -أحدث إصدارات نظام أبل للأجهزة الذكية- هو ضعف معدل انهيار أي من إصدارات "أندرويد 4.×".

وعلى صعيد الأجهزة، وجدت الدراسة أن هاتف شركة سامسونغ الكورية الجنوبية "غلاكسي إس4" هو أكثر الأجهزة استقرارا بمعدل انهيار بلغ 0.9%، في حين كان حاسوب "آيباد 2" اللوحي أقل تلك الأجهزة استقرارا بمعدل 2.6%. كما وجدت أن "آيفون 5" هو أكثر أجهزة أبل استقرارا بمعدل انهيار 1.7% مقارنة بـ"آيفون 5إس" الذي كان معدل انهياره 2%.

ومن بين الأمور التي توصلت إليها الدراسة حساب وقت استجابة التطبيقات المختلفة بما فيها زمن الوصول ومعدلات الخطأ بالنسبة للخدمات السحابية، ووجدت أن المستخدمين في كندا واليابان والولايات المتحدة يحظون بأقصر زمن وصول، وكانت خدمة "غوغل أناليتكس" الأقل أخطاء بمعدل 0.1%.

ومن جهة التطبيقات، أظهر تطبيقا يوتيوب وتويتر معدلات خطأ بلغت 1.2%، في حين كان تطبيق فيسبوك الأعلى في معدلات الأخطاء بنسبة 2.5%.

وكانت تطبيقات الألعاب الأقل استقرارا وذات أكبر معدل انهيار بلغ 4.4%، في حين كانت تطبيقات التجارة الإلكترونية الأكثر استقرارا والأقل انهيارا بمعدل 0.4%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة