مقتل وجرح 60 هنديا في مواجهات طائفية بكوجرات   
الأربعاء 1423/2/26 هـ - الموافق 8/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هندي يحمل ابنه بعيدا بعد حرق منزله في أعمال العنف الطائفي بأحمد آباد (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية أن 15 شخصا قتلوا وجرح 45 آخرون في ولاية كوجرات غربي الهند إثر تجدد أعمال العنف الطائفي بين الهندوس والمسلمين.

وقال مسؤول كبير بالشرطة "خاضت مجموعات من الهندوس والمسلمين معارك طاحنة طوال الليل في عدة مناطق بالحي القديم في أحمد آباد. الوضع متوتر وأقل استفزاز يمكن أن يثير أعمال عنف".

وقد قتلت الشرطة الهندية ثلاثة من مثيري الشغب من الهندوس والمسلمين أثناء محاولتها فض المصادمات الدموية بين الطرفين بعد أن تبادل هندوس ومسلمون إلقاء القنابل الحارقة والحجارة والأسيد الليلة الماضية في محيط مدينة أحمد آباد. وإلى الشمال من أحمد آباد قتل شخص رابع في مواجهات وقعت في مدينة بيلورا.

وقالت الشرطة إن 11 شخصا قتلوا في اشتباكات في أحمد آباد بعد انتشار أنباء بأن شابا مسلما يعمل مدرسا أحرق حتى الموت على يد عصابة هندوسية في وقت سابق أمس الثلاثاء.

وأوضحت الشرطة أن عدد القتلى في أحدث حلقة من العنف الطائفي في أحمد آباد ومناطق أخرى من ولاية كوجرات ارتفع إلى 24 قتيلا منذ بعد ظهر الأحد الماضي. وقتل ما يزيد على 900 شخص معظمهم مسلمون في موجة من أعمال العنف في المواجهات الدائرة بين الهندوس والمسلمين منذ نهاية فبراير/ شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة