إيطاليا: القمة الأوروبية مجرد رحلة بحرية   
الاثنين 1437/12/18 هـ - الموافق 19/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:22 (مكة المكرمة)، 14:22 (غرينتش)

صعّد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي هجماته على زعماء الاتحاد الأوروبي ووصف قمة براتيسلافا الأخيرة بأنها مجرد "رحلة لطيفة في نهر الدانوب".

وقال رينزي إنه غير راض عن البيان الختامي للقمة بعد استبعاده من مؤتمر صحفي مشترك للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وانتقد بشكل خاص عدم وجود التزامات بشأن الاقتصاد والهجرة في البيان الختامي رغم توقيعه عليه.

وقال في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا اليومية "لا أعرف ما الذي تشير إليه ميركل عندما تتحدث عن "روح براتيسلافا"، وأضاف "إذا سارت الأمور على هذا النحو سنتحدث عن شبح أوروبا بدلا من روح براتيسلافا".

وأوضح أنه كان يأمل في الحصول على إجابات بشأن الأزمة التي سببها انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "وليس مجرد الذهاب في رحلة بحرية".

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء الإيطالي إن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه الاستمرار في عقد قمم عديمة الجدوى لا تتخذ أي قرارات حقيقية.

يذكر أن زعماء الاتحاد الأوروبي عقدوا الجمعة قمة في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، وحرصت القمة على إبداء مظاهر الوحدة والتصميم عقب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد.

وكان رينزي اتخذ موقفا حادا بشأن الميزانية الإيطالية، وقال إنه لن يُجرى مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأنها.

وشدد على أن روما أوفت بالتزاماتها بشأن معالجة تدفق المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط، بينما هناك "دول أخرى مذنبة بشكل أكبر من إيطاليا في خرق قواعد الميزانية".

يشار إلى أن رينزي يرهن مستقبله السياسي باستفتاء يجري هذا العام بشأن خطته للإصلاح الدستوري، ووعد في وقت سابق بالاستقالة إذا خسر الاستفتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة