متشددون يهود يدفعون بالشرطة لتعزيز حماية المسجد الأقصى   
الخميس 1426/1/9 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)
المسجد الأقصى هدف دائم للمتشددين اليهود (الفرنسية-أرشيف)

رفعت إسرائيل حالة التأهب في صفوف قواتها في محيط المسجد الأقصى بالقدس المحتلة خشية وقوع اعتداءات يسعى لتنفيذها متشددون يهود من المعارضين لخطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
 
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن أربعين شرطيا إضافيا نشروا في قطاعات حماية المسجد لينضموا إلى مائة حارس آخر، ولكن أحد مسؤولي الشرطة قال إن حماية الحرم القدسي تحتاج إلى مائتي شرطي.
 
وفي وقت سابق حذرت وسائل الإعلام الإسرائيلية من احتمال وقوع عمليات انتحارية بطائرة شراعية ذات محرك واحد يقوم بها متشددون يهود لمهاجمة باحة المسجد الأقصى.

في هذه الأثناء تستعد نحو 200 أسرة مستوطنة من أصل 9 ألاف شخص لتعبئة الأوراق الخاصة بالتعويضات المالية البالغة قيمتها 871 مليون دولا.
 
حكومة شارون تمكنت من إقناع الكنيست بالتعويض (الفرنسية)
وأقر الكنيست الإسرائيلي  أمس مشروع قانون قدمه رئيس الوزراء أرييل شارون لتعويض المستوطنين الذين سيتم إجلاؤهم من قطاع غزة.
 
وقال يوسف تامير أحد المحامين لهذه المجموعة "إن الأسر لا تريد أن تنتظر حتى تجد نفسها في الشارع، في حين تحدثت بعض الأسر عن مشاكل النقل التي ستواجهها.
 
وفي سياق آخر دعت لجنة عسكرية إسرائيلية اليوم إلى التوقف عن هدم منازل الاستشهاديين الفلسطينيين، معلنة بذلك فشل سياسة هدم وتشريد عائلات منفذي العمليات الفدائية.
 
وقالت اللجنة في توصية رفعتها اليوم إثر تحقيق قامت به إن سياسة هدم المنازل تزيد حقد وكراهية الفلسطينيين. وقال رئيس لجنة التحقيق العقيد أودي شاني إن سياسة هدم المنازل لم تردع من ينوون مهاجمة إسرائيليين. وهدمت إسرائيل  أكثر من 666 منزلا في مختلف المناطق الفلسطينية وشردت آلاف الأسر خلال السنوات الأربع من انتفاضة الأقصى.
 
المساعدة الأميركية
وفي واشنطن دافعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمام لجنة الشؤون الخارجية لمجلس الشيوخ عن قرار الرئيس جورج بوش تقديم 350 مليون دولار للفلسطينيين لمساعدة اقتصادهم الوطني.
 
وأكدت رايس في إجاباتها على عدد من الأسئلة بشأن مخرجات هذه المساعدة في ظل وجود فساد مالي وإداري في مفاصل السلطة الفلسطينية، أن الإدارة الأميركية لن تقبل بأن تختفي هذه المساعدة في مجاهل غير معروفة.
 
وأشارت إلى أن لدى الإدارة خطة للتأكد من أن المبلغ سيستفيد منه الفلسطينيون والاقتصاد الفلسطيني، معربة عن ثقتها في وزارة المالية الفلسطينية التي ستتسلم المبلغ.
كوندوليزا رايس (الفرنسية-أرشيف)

وفيما يتعلق بالفساد أفادت رايس بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قرر أن يقتلع الفساد من جذوره داخل السلطة، مشيرة إلى أن هناك شعورا في واشنطن بأن عباس سيقوم بذلك.
 
في هذه الأثناء يتوقع أن يعرض رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع الاثنين المقبل تشكيلة الحكومة الفلسطينية الجديدة على المجلس التشريعي لنيل الثقة.
 
وأكدت مصادر فلسطينية أن ثمانية وزراء جددا سيدخلون الحكومة الجديدة إضافة إلى تغيير حقائب وزراء آخرين. ويرجح أن يشارك في الحكومة اللواء نصر يوسف وناصر القدوة اللذان سيتوليان على التوالي وزارتي الداخلية والخارجية.
 
وعلى الصعيد الميداني قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن قذيفة قسام يدوية الصنع انفجرت صباح اليوم الخميس في مستوطنة يهودية جنوبي قطاع غزة، ولم تتسبب القذيفة  في ضحايا أو خسائر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة