قطر تجدد دعوتها البشير للقمة وأنباء عن زيارته القاهرة   
الأربعاء 1430/3/29 هـ - الموافق 25/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)
الرئيس البشير أثناء استقباله رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري (الفرنسية)

دعت قطر مجددا الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى حضور القمة العربية المقرر عقدها بالعاصمة القطرية الدوحة نهاية الشهر الحالي، في حين ترددت أنباء مصدرها القاهرة عن توجه البشير إليها غدا لتصبح حال حدوثها الثانية من نوعها منذ صدور أمر من المحكمة الجنائية الدولية بتوقيفه بداية الشهر الجاري.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في الخرطوم المسلمي الكباشي إن رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني يترأس وفدا زار العاصمة السودانية حاملا رسالة شفهية من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى الرئيس السوداني.
 
وأضاف المراسل أن رئيس الوزراء القطري قال إنه جاء يحمل مجددا دعوة للرئيس البشير لزيارة قطر، واعترف أن بلاده تعرضت لضغوط عديدة لعدم استقباله، لكنه أكد أن الدوحة لن تذعن لمثل هذه الضغوط وأن للبشير مطلق الحرية لاتخاذ القرار المناسب بشأن حضور القمة العربية المقبلة.
 
كما أكد رئيس الوزراء القطري أن محادثات دارفور في الدوحة مستمرة وأن أطرافا أخرى من المعارضة ستنضم إليها بحسب المراسل.
 
وبشأن الأنباء عن زيارة البشير القاهرة غدا قال مراسل الجزيرة إن المسؤولين السودانيين لم يؤكدوا أو ينفوا هذا الأمر، في حين قالت مصادر مسؤولة أخرى إن الزيارة راجحة.
 
وأوضح المراسل أن هذه المصادر قالت إن البشير سيذهب للقاهرة للاطلاع على نتائج زيارة مدير المخابرات المصرية عمر سليمان إلى واشنطن والتي بحث ضمنها سبل تجنيب السودان المواجهة مع المجتمع الدولي نتيجة أمر التوقيف.
 
وكان البشير قد قام الاثنين بزيارة قصيرة للعاصمة الإريترية أسمرا في أول رحلة له خارج البلاد منذ صدور أمر من الجنائية الدولية بتوقيفه بتهم ارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وجاءت الزيارة المفاجئة رغم المظاهرات الشعبية المطالبة بعدم سفره وصدور فتوى من هيئة علماء المسلمين بالسودان تقضي بعدم جواز سفره خارج البلاد في ظل الظروف الحالية، علما بأن المدعي العام للمحكمة لويس مورينو أوكامبو جدد قبل ثلاثة أيام فقط دعوته المجتمع الدولي للمساعدة على اعتقال البشير لدى مغادرته الأجواء السودانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة