إطلاق سفينة صينية خطفها صوماليون   
الاثنين 1431/1/11 هـ - الموافق 28/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)
الصين أرسلت ثلاث سفن للمشاركة في مكافحة القرصنة بخليج عدن (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم إطلاق سفينة شحن صينية خطفها قراصنة صوماليون قبل شهرين، لكنها تجنبت الحديث عن دفع فدية للخاطفين.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة ( شينخوا) عن متحدثة باسم الوزارة قولها إن السفينة "دي شين هاي" أصبحت الآن تحت حماية أسطول البحرية الصينية وتم إنقاذ الطاقم في ساعة مبكرة من صباح اليوم بتوقيت بكين.
   
وأضافت في بيان لها "سنجري فحوصات طبية على أفراد الطاقم ونرسلهم إلى مياه آمنة ونعيدهم إلى الصين بأسرع ما يمكن".

وبينما لم يذكر بيان الخارجية الصينية تفصيلات بشأن كيفية إنقاذ الطاقم، أبلغ أحد القراصنة وكالة أنباء رويترز أمس أن مروحية أسقطت فدية قدرها أربعة ملايين دولار على ظهر السفينة مما مهد الطريق أمام إطلاق سراح الطاقم.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست ومقرها هونغ كونغ، الرواية نفسها ونقلت عن قرصان يدعى حسن القول إن "مروحية أسقطت أموال الفدية على ظهرالسفينة، وتلقينا أربعة ملايين دولار".
 
وجاء الإفراج عن السفينة بعد مفاوضات متوترة هدد فيها القراصنة بقتل أفراد الطاقم المؤلف من 25 فردا إذا تعرضوا لهجوم من قبل السفن الحربية الصينية.

وأرسلت الصين ثلاث سفن إلى المياه الصومالية نهاية العام الماضي للمشاركة في مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.

وجاء إرسال هذه السفن وسط ضجة كبرى بعدما هاجم القراصنة سفينة تحمل نفطا إلى الصين، لكن السفن الصينية شأنها شأن سفن الدول الأخرى توفر الحماية بشكل أساسي فقط في خليج عدن الضيق والخطير لا في المحيط الهندي الأكثر اتساعا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة