الصين تبحث عن 30 مليون عروس   
السبت 1427/12/23 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

 

نسبت صحيفة تايمز البريطانية لتقرير صيني رسمي قوله إن الصين ستكون بحاجة إلى ثلاثين مليون عروس بعد 15 سنة من الآن، إذ إن واحدا من عشرة رجال ممن تتراوح أعمارهم بين 20 و45 عاما لن يتمكن من الحصول على زوجة.

وذكرت الصحيفة أن هذه النتائج التي وصلت لها لجنة السكان والتخطيط العائلي ترسم آفاقا مستقبلية كئيبة ليس بالنسبة للعزاب فحسب, بل بالنسبة لما سينجم عن اختلال التوازن بين الجنسين من قلاقل اجتماعية ربما تنعكس سلبا على تحكم الشيوعيين في حكم هذا البلد.

وأضافت أنه مرت حتى الآن ثلاثة عقود على فرض السلطات الصينية سياسة الطفل الواحد لكل زوجين, لكن العواقب الوخيمة لهذه السياسة, التي لم تكن في الحسبان, لا يبدو أنها أقنعت الحكومة الصينية بتغيير سياستها التي تفاخر بأنها مكنتها من الحيلولة دون إضافة 400 مليون مولود جديد للصين.

وقالت تايمز إن سكان الصين يتوقع أن يبلغوا 1.5 مليار نسمة بحلول عام 2033, مضيفة أن هذا النمو وما يصاحبه من اختلال في التوازن الديمغرافي يهدد الاستقرار الاجتماعي والاقتصاد والبيئة والوظائف في الصين.

الطفل الذي أوصل عدد سكان الصين إلى 1.3 مليار نسمة (الفرنسية-أرشيف)
وذكرت أن نسبة الإناث مقارنة بالذكور وصلت 118 ذكر مقابل 100 أنثى على المستوى الوطني في الصين, لكنها تصل 130 مقابل 100 في بعض المناطق الرعوية في الصين.

وقالت إنه سيكون على الصين أن تكيف نفسها مع حقيقة كونها ستصبح عجوزا قبل أن تصبح غنية, إذ إن عدد الصينيين الذين ستكون أعمارهم أكبر من 60 سنة سيقفز من 143 مليونا حاليا إلى 430 مليونا بحلول 2040.

انتشار مرض الزهري
من ناحية أخرى, قالت الصحيفة نفسها إن هناك تزايدا ملحوظا في مرض الزهري بين الصينيين بسبب لجوء رجالهم إلى البغايا.

ونقلت عن دراسة أوردتها مجلة "ذي لانسيت" أن نسبة المصابين بالزهري في الصين وصلت 6.5% لكل 100 ألف شخص عام 1999, رغم أنها لم تكن تتجاوز 0.5% لكل 100 ألف خلال عام 1993.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة