تايمز: بطالة شباب تونس تغذي تهديد تنظيم الدولة لأوروبا   
الاثنين 1437/7/18 هـ - الموافق 25/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)
حذرت أسر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بالمدن الحدودية التونسية من انضمام الآلاف إلى التنظيم إذا لم تُعالج مشكلة الفقر والبطالة بين الشباب.
وقالت صحيفة تايمز البريطانية إن تونس أصبحت الآن من أكبر مصدري "الجهاديين"، حيث يقدر عدد الذين يسافرون منها إلى الخارج للقتال في صفوف الجماعات المتطرفة بأكثر من 5000 شخص، ويخرج كثير منهم عبر محور التهريب في مدينة بنقردان الواقعة على الحدود مع ليبيا حيث يحاول التنظيم بناء "خلافة" في جميع أنحاء البحر المتوسط.

وأشارت إلى أن المتشددين الذين نفذوا هجمات متحف باردو الوطني وشاطئ سوسة في تونس العام الماضي عبروا من بنقردان بعد أن تلقوا تدريبا في ليبيا.

الساحة الرئيسية في بنقردان (الجزيرة)

وقالت الصحيفة إن المناطق الريفية المهمشة مثل بنقردان نصف الشباب فيها عاطلون عن العمل، كما أن البطالة بين الخريجين الجامعيين ارتفعت في أنحاء البلاد إلى 70%، وقد فاقم معاناة الاقتصاد انهيار السياحة بعد هجمات العام الماضي مما أثار موجة احتجاجات ضد الفقر في يناير/كانون الثاني شملت بنقردان.

وأرجعت الصحيفة بعض أسباب التطرف إلى البطالة بين الشباب واستغلال التنظيم هذه الثغرة لتجنيد الأفراد، كما أن قمع الشرطة للمحافظين منهم واستخدام التعذيب في التحقيقات كانت من أسباب نجاح التنظيم في التجنيد، وقد وثقت منظمة العفو الدولية  ما لا يقل عن ست وفيات في أقسام الشرطة التونسية منذ عام 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة