اعتقال أميركي ثان بتهمة التجسس في غوانتانامو   
الأربعاء 1424/7/29 هـ - الموافق 24/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يخضع العاملون في قاعدة غوانتانامو لمختلف التحريات والمتابعة (أرشيف)
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن أحد أفراد سلاح الجو الأميركي اتهم بالتجسس في إطار تحقيق حول مخالفات أمنية في القاعدة البحرية الأميركية بكوبا حيث يحتجز المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الرائد بسلاح الجو مايكل شيفرز إن أحمد الحلبي المحتجز في سجن قاعدة فاندنبرغ الجوية بكاليفورنيا اتهم بعد أن عمل في الآونة الأخيرة كمترجم فوري في قاعدة غوانتانامو.

واتهم الحلبي بالتجسس ومساعدة العدو وعصيان الأوامر والإدلاء بشهادة كاذبة. وتم توقيف المتهم ووضعه قيد الاحتجاز أول أمس الثلاثاء، بعد ثلاثة أيام من توقيف واعظ ديني مسلم يعمل في الجيش الأميركي ويشتبه بقيامه بالتجسس.

وكان النقيب جيمس يي اعتقل أيضا بتهمة التمرد ومساعدة العدو والتجسس وعصيان الأوامر.

وتعتقل الولايات المتحدة في القاعدة الأميركية بخليج غوانتانامو حوالي 660 شخصا معظمهم اعتقلوا في أفغانستان ضمن الحملة على ما يسمى بمكافحة الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة