مستعربون يقتلون فلسطينيا داخل مستشفى بالخليل   
الخميس 1437/2/1 هـ - الموافق 12/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:14 (مكة المكرمة)، 6:14 (غرينتش)

قام مستعربون من جيش الاحتلال فجر اليوم بتصفية شاب فلسطيني في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر من داخل المستشفى الأهلي أن قوة إسرائيلية متنكرة بزي مدني تزيد على عشرين عنصرا اقتحمت قسم الجراحة بالمستشفى بهدف اختطاف الجريح عزام شلالدة الذي يتلقى العلاج من إصابة سابقة برصاص المستوطنين بينما كان يقطف الزيتون.

وطبقا لمصادر المستشفى فإن الشهيد هو ابن عمه الشاب عبد الله شلالدة (28 عاما) وكان يرافق الجريح في المستشفى.

وأضافت المصادر أن المستعربين أشهروا أسلحتهم فور اقتحام غرفة الجريح شلالدة ثم قاموا بتكبيله، وبينما خرج عبد الله لاستكشاف الأمر أطلق أفراد الوحدة النار عليه.

وذكرت المصادر أن الطواقم الطبية حاولت إنقاذ حياة عبد الله لكن خطورة إصابته أدت إلى استشهاده.

وبالتزامن مع اقتحام المستعربين انتشرت في محيط المستشفى قوات كبيرة من جيش الاحتلال لتأمين انسحاب المستعربين.

من جهتها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن المستعربين دخلوا المستشفى برفقة سيدة تظاهرت بأنها حامل، واقتحموا قسم الجراحة وغرفة الجريح عزام شلالدة، وقيدوا أخاه بالسرير، وأطلقوا الرصاص على ابن عمه عبد الله بعد خروجه من حمام الغرفة أثناء اقتحام الوحدة لها، فأصابوه برصاصة بالأذن وأخرى بالصدر وثلاث في يديه.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على خلفية اقتحام مستوطنين باحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة