القسام: جاهزون لاستئناف العمليات إذا فشلت المفاوضات   
الخميس 12/10/1435 هـ - الموافق 7/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

أكد قائد ميداني في كتائب الشهيد عز الدين القسام -الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- للجزيرة أن عناصر القسام والمقاومة لم يغادروا مواقعهم، وأنهم جاهزون لاستئناف ضرباتهم وعملياتهم ضد إسرائيل إذا لم يتحقق شرطا المقاومة، وهما إنهاء العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة بما فيه إنشاء ميناء بحري.

 وقد زار مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بعض المواقع المتقدمة للمقاومة، والتقى بعدد من عناصر كتائب القسام من المرابطين على الحدود. 

وقال عنصر من وحدة الدروع التابعة لكتائب القسام لمراسل الجزيرة إن "صواريخنا ما زالت موجهة إلى الآليات والدبابات الإسرائيلية في أماكنها، ونحن في هذه المنطقة الحدودية كنا قد فجرنا أكثر من دبابة للعدو". 

وأضاف "نحن في هذه المرحلة وطبيعتها لم تصدر لنا تعليمات من القيادة بمغادرة هذا الميدان، ونحن على درجة عالية من الاستعداد والاستنفار، وسنظل مرابطين في هذا المكان إلى أن يوافق العدو الغاشم على شروط المقاومة صاغرا رغم أنفه بإذن الله تعالى". 

وقال مقاتل آخر "نحن نقول لهذا العدو الواهم بأنه حقق انتصارا: نحن ما زلنا هنا على الحدود وبكامل إمكانياتنا، ومستعدون للصمود في هذه المعركة حتى تحقيق كامل الشروط التي وضعتها المقاومة".

وقال مقاتل في خندق للكتائب بأحد المواقع المتقدمة "نحن الآن موجودون في هذا الخندق داخل منطقة خزاعة لأننا لا نأمن مكر اليهود، ومن هذا المربط قمنا بضرب عدة مستوطنات، منها أشكول وكذلك ضربنا حشودا عسكرية للعدو حول خزاعة". 

يذكر أن أبرز مطالب المقاومة الفلسطينية بالمفاوضات الجارية في القاهرة بهدف التوصل إلى تهدئة دائمة تتمثل في رفع الحصار والإفراج عن الأسرى وإقامة الميناء البحري وفتح ممر بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة