مقتل اثنين في هجوم لمتمردي الهوتو في بوروندي   
السبت 1423/1/10 هـ - الموافق 23/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل ينظر إلى آثار هجوم شنه متمردو الهوتو (أرشيف)
أعلن مسؤولون وشهود عيان في بوروندي اليوم أن فتاة صغيرة ورجلا قتلا الليلة الماضية عقب هجوم شنه المتمردون الهوتو قرب إحدى الضواحي الفقيرة التي يشكل الهوتو أغلب سكانها في شمال العاصمة بوجمبورا.

وقال مسؤول في المنطقة إن الهجوم الذي شنه ما يصل إلى مائة متمرد كان كبيرا. وذكر شهود أن الرجل القتيل كان ميراض بالملاريا وكان ضعيفا للغاية الأمر الذي لم يمكنه من التجاوب مع المتمردين في عملية النهب. وقتل المتمردون فتاة تبلغ من العمر ثماني سنوات قالت أختها إن المتمردين قتلوها لعدم قبولها الخروج من مخبئها.

وكان 60 شخصا على الأقل قتلوا بعد تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية والمتمردين في بوروندي. وذكرت مصادر محلية أن المعارك بدأت بين الجانبين منذ ثلاثة أيام في شرق العاصمة بوجمبورا. وأوضحت المصادر أن معظم القتلى من المدنيين وبينهم نساء وأطفال لقوا حتفهم في منطقة نيابيرابا على بعد 20 كلم من عاصمة بوروندي. وقالت الأنباء إن القتال العنيف لايزال مستمرا في هذه المنطقة بين الجيش الذي تقوده أقلية التوتسي والمتمردين الهوتو.

وأوضحت مصادر عسكرية بوروندية أن جميع القتلى من المتمردين الهوتو أو أسرهم أثناء محاولتهم الفرار من المنطقة. وقد سمعت أصوات الانفجارات وطلقات الرصاص في أنحاء بوجمبورا مع استمرار المعارك العنيفة بين الجانبين. وأعلن الجيش البوروندي أنه يقوم بعملية عسكرية موسعة تستهدف معاقل المتمردين الهوتو في المناطق الريفية المحيطة بالعاصمة.

وتشهد بوروندي حربا أهلية منذ سبع سنوات بين حكومة العسكر -التي تسيطر عليها قبيلة التوتسي- والمتمردين الهوتو عقب اغتيال التوتسي أول رئيس منتخب من قبيلة الهوتو عام 1993. وقد راح ضحية هذه الحرب أكثر من مائتي ألف شخص.

وكان اتفاق أروشا للسلام الذي وقعته الأحزاب السياسية المتنافسة عام 2000 قد أدى إلى تنصيب حكومة مرحلة انتقالية في البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تقوم على مبدأ مشاركة الهوتو والتوتسي. وينص الاتفاق الموقع في أغسطس/ آب 2000 على تقاسم السلطة بين الهوتو والتوتسي. وقد وقعت عليه كل الأطراف المتحاربة في بوروندي باستثناء حركتين هما قوات الدفاع عن الديمقراطية وقوات التحرير الوطنية.

يشار إلى أن المرحلة الانتقالية في بوروندي مقررة لثلاثة أعوام إذ يتولى بويويا (من التوتسي) الرئاسة في النصف الأول من الفترة الانتقالية ويتولى نائبه نودايزيي (من الهوتو) الرئاسة للفترة الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة