أميركا تفحص معامل حصلت على عينات من سارس   
الخميس 1425/3/16 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سارس عاد لينشر الرعب في العالم من جديد (الفرنسية)
طلب مسؤولو الصحة العامة في أميركا من جميع المختبرات التي من المحتمل أن تكون قد حصلت على عينات من فيروس سارس ضرورة توخي شروط السلامة.

وأكد المتحدث باسم اتحاد المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توم سكينر أنهم يفحصون كل المختبرات بالبلاد، وجاءت حالة الذعر هذه بعد توصل التحقيقات في بكين إلى أن ظهور تسع حالات إصابة بسارس يرجع إلى مصابة انتقل إليها المرض أثناء إجراء بحوث على الفيروس في المعهد.

وعندما انتشر مرض الالتهاب الرئوي الحاد تبادل العلماء أكبر قدر من المعلومات عن الفيروس، ويتطلب هذا العمل أخذ عينات من الفيروس نفسه، وأكد سكينر أن اتحاد المراكز الأميركية أرسل بنفسه عينات إلى 56 معملا أغلبها داخل الولايات المتحدة.

يذكر أن أول ظهور لمرض سارس كان في جنوب الصين أواخر عام 2002، وانتشر عبر العالم بواسطة المسافرين جوا، وأسفر عن وفاة 800 شخص وإصابة ثمانية آلاف في دول مختلفة قبل إعلان انتهاء تفشي المرض في يوليو/تموز الماضي.
ولم يظهر منذ ذلك الحين سوى ثلاث مرات منها مرتان في عاملين بمعامل تجري فحوصا على الفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة