باكستان تحتجز 18 يشتبه بتورطهم في هجوم دام   
الاثنين 1424/4/9 هـ - الموافق 9/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثتا اثنين من ضحايا الهجوم الذي استهدف مجندين بالشرطة في كويتا أمس( الفرنسية)
احتجزت الشرطة الباكستانية 18 عضوا من جماعة محظورة يشتبه بتورطها في هجوم دموي أمس على مجندين في الشرطة بمدينة كويتا جنوب غرب البلاد.

وقال نائب رئيس الشرطة بإقليم بلوشستان هومايون جوجيزاي إن الشرطة دهمت أعضاء من جماعة جيش الصحابة المحظورة في غارات ليلية على كويتا، مضيفا أن 18 عضوا احتجزوا ويجري التحقيق معهم.

وكان الهجوم الذي نفذه مسلحان يستقلان دراجة بخارية قد أسفر عن مقتل 11 مجندا من الشرطة وجرح عشرة آخرين جميعهم من الهزارا الشيعة. وقد احتشد نحو سبعة آلاف رجل من الهزارا في وقت مبكر من صباح اليوم حول المستشفى لتسلم الجثث, وكان يعتريهم غضب عارم ويصرخون بشعارات مناوئة للحكومة وأيضا شعارات معادية لمنفذي الهجوم.

كما أغلقت المراكز التجارية والمدارس والمكاتب في كويتا اليوم حدادا على القتلى، في حين دعا زعماء الهزارا إلى حداد يستمر ثلاثة أيام بأنحاء الإقليم.

يشار إلى أن مئات الأشخاص لقوا حتفهم في العنف الطائفي في باكستان في السنوات الأخيرة بما في ذلك العنف بين تنظيمات متشددة من الأغلبية السنية والأقلية الشيعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة