الاحتلال يعتقل 15 فلسطينيا ويهدم قرية لنشطاء بالقدس   
الأربعاء 1436/4/15 هـ - الموافق 4/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية الليلة الماضية 15 فلسطينيا -بينهم تسعة فتية- بعد حملة مداهمات نفذتها في محافظة الخليل، كما هدمت قرية أقامها نشطاء على أراض مهددة بالمصادرة شرقي القدس.

وأكدت مصادر فلسطينية مداهمة قريتي الطبقة وبيت أمر بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية واعتقال سبعة فتية فلسطينيين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما، أحدهم أفرج عنه قبل أسبوع، كما تم اعتقال أربعة شبان بقرية أريحا ليرتفع عدد المعتقلين إلى 15 شخصا.

وحسب الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت أمر محمد عوض، فإن مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال أسفرت عن حالات اختناق بالغاز المدمع خلال حملة المداهمات الليلية الماضية والتي أسفرت عن اعتقال فتيين بعمر 17 عاما.

وفي مدينة القدس أكد مركز معلومات وادي حلوة-سلوان اعتقال قوات الاحتلال فتيين في حي الطور وتحويلهما الى مركز شرطة المسكوبية، في حين أكد نادي الأسير الفلسطيني اعتقال مواطنين آخرين في حي سلوان.

وإلى الشرق من المدينة اقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية قرية أقامها نشطاء على أراض مهددة بالمصادرة، وأطلقوا عليها اسم "بوابة القدس" وأقدمت على تفكيك ثلاث خيم أقاموا فيها الليلة الماضية.

وقال الناشط في اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمه إن القرية أقيمت في الساعة الثالثة من عصر أمس الثلاثاء وهدمت في الساعة الثالثة فجرا، حيث تمت مصادرة وتخريب الخيم المقامة في الأراضي دون اعتقال أي من المعتصمين.

وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن القرية أقيمت في منطقة تعتزم سلطات الاحتلال تخصيصها لتجميع القرى البدوية المنتشرة شرق القدس حتى أريحا، وجاءت رسالة المعتصمين لرفض هذا المخطط الهادف أساسا للتوسع الاستيطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة