استقالة منتظرة اليوم لبرلسكوني   
السبت 17/12/1432 هـ - الموافق 12/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)

برلسكوني اختار الاستقالة أمام الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إيطاليا (رويترز)

من المتوقع أن يقدم رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم السبت استقالته،وهو ما يفسح المجال أمام تشكيل حكومة مؤقتة.

وينتظر أن يعقد برلسكوني آخر اجتماع لحكومته ويتوجه بعده إلى قصر كويرينال ليسلم استقالته للرئيس جورجيو نابوليتانو.

وكان رئيس الحكومة الإيطالية قد أكد الأربعاء الماضي أنه سيستقيل بعد تنفيذ إصلاحات اقتصادية عاجلة يطالب بها الاتحاد الأوروبي.

وستفتح الاستقالة المرتقبة الطريق أمام سلسلة من الأحداث اليوم وتنتهي على الأرجح مساء غد الأحد أو صباح الاثنين بتشكيل حكومة جديدة يرأسها المفوض الأوروبي السابق وعضو مجلس الشيوخ ماريو مونتي.

وذكرت وكالة آكي الإيطالية للأنباء نقلا عن مصادر برلمانية أن الرئيس نابوليتانو يصرّ على ماريو مونتي باعتباره اسما يحظى بثقة كبيرة ولديه القدرة على إدارة شؤون البلاد في المرحلة المقبلة وتجنيب الاقتصاد الإيطالي مضاربات الأسواق.

وكان مجلس الشيوخ الإيطالي قد صادق أمس الجمعة على ما يعرف بقانون الاستقرار المالي أو رزمة التقشف التي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الأوروبي، وتم رفعها إلى مجلس النواب من أجل التصديق عليها نهائيا ظهر اليوم السبت.

وتتضمن الرزمة خطوات تقشفية وافق عليها الاتحاد الأوروبي بشأن التقاعد وتحرير السوق وتقليص النفقات الإدارية، وتم التصديق عليها بمجلس الشيوخ بموافقة 158 صوتًا مقابل 11 صوتا معارضا.

ويضغط قادة منطقة اليورو على إيطاليا التي ترزح تحت عبء الديون للقيام برزمة إصلاحات تقشفية خشية أن تلاقي مصيرًا مماثلاً لليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة