إسرائيل تعلن إحباط تفجير في تل أبيب   
الأحد 1428/9/11 هـ - الموافق 23/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)
إسرائيل قالت إن عملياتها في نابلس ساعدت على إحباط الهجوم (الفرنسية)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي شابا فلسطينيا بحجة أنه كان يستعد لتنفيذ تفجير خلال يوم عيد الغفران في تل أبيب باستخدام حزام ناسف.

وأشارت متحدثة باسم جيش الاحتلال إلى أن الفلسطيني الذي كان سينفذ الهجوم يدعى مهد عاشور وهو من سكان نابلس بالضفة الغربية, موضحة أن الشرطة توصلت من خلاله إلى شقة في تل أبيب "كان يضع فيها حزام متفجرات".

وذكرت المتحدثة أن عاشور اعتقل في نابلس إثر "معلومات" تم الحصول عليها بعد أسر القائد الميداني في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نهاد شقيرات.

من جهة ثانية كشف ميكي روزنفيلد وهو متحدث ثان باسم الجيش عن اعتقال ثلاثة أشخاص آخرين في شقة تل أبيب قبل فجر السبت بعد مواجهة أصيب خلالها شرطي بجروح طفيفة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت نهاد شقيرات (35 سنة) في مخيم عين بيت الماء للاجئين على يد عناصر من وحدة المستعربين الخاصة التي يعمل أفرادها متنكرين في هيئة فلسطينيين.

كما اعتقل جيش الاحتلال خمسين فلسطينيا في مخيم عين بيت الماء خلال العملية التي استمرت أربعة أيام.

وقد احتفلت إسرائيل الجمعة والسبت بيوم الغفران (كيبور) الذي يعتبر أهم الأعياد اليهودية، في ظل توتر شديد مع انتشار كثيف للشرطة وإغلاق كامل للأراضي الفلسطينية خوفا من وقوع هجمات، كما وضع الجيش الإسرائيلي في أعلى حالة استنفار على الحدود السورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة