حزب الوسط يفوز في الانتخابات الإستونية   
الاثنين 1423/12/29 هـ - الموافق 3/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاز حزب الوسط اليساري في الانتخابات العامة التي أجريت في إستونيا أمس بفارق بسيط عن أقرب منافسيه وحصل على 25.4% من الأصوات.

وقال متحدث باسم لجنة الانتخابات إن حزب الوسط بزعامة أدغار سافيسار رئيس بلدية العاصمة تالين تقدم بفارق ضئيل على حزب ريبابليكا الذي حصل على 24.6% من الأصوات.

وأعلن مسؤول في اللجنة الانتخابية أن حزب الوسط العضو في التحالف المنتهية ولايته، وحزب ريبابليكا الجديد حصلا على نفس العدد من المقاعد بالرغم من الفارق الضئيل في عدد الأصوات. وحل حزب الإصلاح الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته سييم كالاس في المرتبة الثالثة بحصوله على 17.7% من الأصوات.

ومن المتوقع أن يكلف الرئيس الإستوني أرنولد روتيل الحزب الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات لتشكيل الحكومة. لكن محللين يقولون إن الرئيس قد يخرج عن القاعدة ويكلف الحزب الذي يملك خيارات أوسع بتشكيل ائتلاف حكومي لاسيما وأن البلاد مقبلة على مرحلة مهمة.

فقد تلقت إستونيا في الآونة الأخيرة دعوة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في العام 2004. ويعتبر حزب الوسط نفسه لسان حال إستونيين كثيرين لم يشملهم التحول السريع لإستونيا منذ الانفصال عن الاتحاد السوفياتي عام 1991 نحو الحياة على الطراز الغربي. ومن المقرر إجراء استفتاء عام في سبتمبر/ أيلول المقبل بشأن انضمام إستونيا إلى الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة