أنباء عن اعتزام مدير بوكالة ناسا الاستقالة   
الاثنين 19/2/1424 هـ - الموافق 21/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رون ديتيمور يتحدث في مؤتمر صحفي سابق عن كارثة تحطم المكوك كولومبيا (رويترز)

قالت تقارير إعلامية إن رون ديتيمور مدير سفن الفضاء بإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) -الذي كان محط أنظار وسائل الإعلام في الأيام التي أعقبت كارثة تحطم مكوك الفضاء كولومبيا في الأول من فبراير/ شباط الماضي- يعتزم الاستقالة هذا الأسبوع.

وذكرت صحيفتا واشنطن بوست وأورلاندو سنتنيل أن ديتيمور كان يعتزم الاستقالة قبل الحادث لكنه آثر البقاء في منصبه لضمان التواصل أثناء إجراء التحقيق.

وأضافت واشنطن بوست أن ناسا تعتزم عقد مؤتمر صحفي هذا الأسبوع عن استقالة ديتيمور الذي شغل منصبه منذ العام 1999.

ولم يصدر بعد أي تعليق على هذه التقارير من مقر ناسا بواشنطن ومركز جونسون للفضاء في هيوستون.

وأبرزت المؤتمرات الصحفية التي عقدها ديتيمور في أعقاب تحطم كولومبيا فوق تكساس سير التحقيق المبدئي الذي أجرته ناسا بشأن ملابسات المأساة التي أودت بحياة طاقم المكوك السبعة الذين كانوا على متنه.

وانتقل شأن التحقيق في حادث المكوك إلى لجنة مستقلة أوصت الأسبوع الماضي بتصوير ناسا لكل سفن الفضاء في المدار وتشديدها لإجراءات فحص الألواح المقاومة للحرارة.

ولم تحدد اللجنة التي تتكون من علماء وضباط عسكريين سبب تحطم المكوك لكن اهتمامها ينصب على افتراض بأن فتحة في الجناح الأيسر ربما نتجت عن ارتطام قطعة من حطام بالجناح أثناء انطلاق المكوك في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي ما أدى لتسرب غاز ساخن ومعه بدأ تحطمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة