بوتين التقى رئيس "غازبروم" وامتدح الصفقة مع أوكرانيا   
الأربعاء 1426/12/5 هـ - الموافق 4/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)

رئيس غازبروم (يمين) ونظيره الأوكراني عقدا صفقة قوبلت بارتياح أوروبا وبلديهما (رويترز)

أثنى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء اجتماعه مع رئيس شركة "غازبروم" الروسية لإنتاج الغاز أليكسي ميلر على الصفقة التي أبرمها الأخير مع أوكرانيا وأنهت أزمة إمداد أوروبا بهذه المادة الحيوية.

وقال بوتين خلال اجتماع مع ميلر في استراحة رئاسية قرب موسكو إن الصفقة التي عقدها الأخير مع نظيره الأوكراني اليوم "ستضمن ظروفا مستقرة لتوريد الغاز الروسي إلى أوروبا لسنوات طويلة".

وأشار بوتين أن الصفقة "لا تؤكد عدالة الموقف الروسي وحسب بل تضع العلاقات الثنائية (مع أوكرانيا) على أساس شراكة تحركها اعتبارات التسويق والنقل".

يشار إلى أن الأزمة بدأت مطلع الشهر الجاري عندما خفضت موسكو إمدادات الغاز المرسل إلى أوكرانيا واتهمتها بسرقة الغاز المنقول إلى أوروبا مطالبة بوضع تسعيرة جديدة.

بوتين اعتبر أن صفقة الغاز أنصفت بلاده (رويترز)
وينص الاتفاق الجديد على رفع أسعار الألف متر مربع من الغاز الروسي إلى أوكرانيا من 50 دولارا إلى 230 مع ضمان توصيل غاز إلى كييف من 3 دول سوفياتية سابقة بأسعار أقل, مع رفع تعرفة الغاز الروسي المنقول إلى أوروبا عبر أوكرانيا.


رد يوتشينكو
من جهته قال الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو في بيان إن اقتصاد بلاده "جاهز تماما للتعامل مع شروط السوق" بعد الصفقة، مضيفا أن الاتفاق الروسي الأوكراني يترجم انتهاء علاقات المقايضة وبداية تحرير الأسعار وفق النموذج الأوروبي.

ورحب رئيس الوزراء الأوكراني يوري ياخونوروف من جهته بالصفقة، مشيرا خلال مؤتمر صحفي إلى أن بلاده أخذت درسا من الأزمة الأخيرة، و"ستبذل جهدها لتخفيض اعتمادها على الغاز" والبحث عن مصادر طاقة بديلة.


الاتحاد الأوروبي
وفي فيينا رحبت وزيرة خارجية النمسا التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي لستة أشهر أورسولا بلاسنك بالصفقة الروسية الأوكرانية، وقالت في بيان إن روسيا وأوكرانيا "أظهرتا يقظة في التعامل مع توريد شحنات الغاز إلى أوروبا".

وجاء موقف بلاسنك بعد موقف مماثل أعلنه وزير الاقتصاد النمساوي مارتين بارنشتين قبل اجتماع عقده 25 من خبراء الطاقة الأوروبيين لبحث الصفقة ومسألة تأمين إمدادات الغاز الروسي.

وقال بارتنشتاين الذي يترأس مجلس وزراء اقتصاد الاتحاد الأوروبي إنه سيستمع إلى ما سيقوله خبراء الدول بشأن التخزين، "هي قضية كبرى وإن كانت أقل إلحاحا".

يذكر أن 80% من إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا تمر عبر أراضي أوكرانيا، بينما تجري عملية بناء أنبوب جديد لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا تحت بحر البلطيق يعتقد أنها ستستغرق 10 أعوام.


تفاصيل الصفقة
أوكرانيا ستتقاضى 30 سنتا إضافية على كل ألف متر مكعب من الغاز المنقول إلى أوروبا (رويترز) 
وكان المدير التنفيذي لعملاق الغاز الروسي "غازبروم" أليكسي ميلر قد أعلن اليوم خلال مؤتمر صحفي في موسكو عقد صفقة مدتها خمس سنوات بعد محادثات مع رئيس الهيئة الحكومية الأوكرانية المسؤولة عن الطاقة "نفتوغا" أليكسي أفيتشينكو.

وقال ميلر إن الاتفاق الذي سيسري مفعوله اعتبارا من يناير/ كانون الثاني الجاري يقضي برفع سعر الغاز المباع إلى أوكرانيا من 50 دولارا إلى 230 دولارا كثمن لكل ألف متر مكعب من الغاز.

وذكر مراسل الجزيرة أن الاتفاق يقضي أيضا برفع رسوم الترانزيت التي تتقاضاها أوكرانيا على الغاز المنقول عبر أراضيها إلى أوروبا من 1.6 إلى 1.9 دولار لألف متر مكعب. وأكد ميلر أن الاتفاق نهائي و"غاز بروم" راضية عنه.

من جهته قال رئيس الشركة الأوكرانية إن روسيا ستزود المستهلكين في بلاده بالغاز عبر شركة أوكرانية روسية ستقوم بدورها ببيع الغاز الروسي الآسيوي بسعر 95 دولارا للألف متر مكعب.

وبموجب الاتفاق الجديد ستتمكن أوكرانيا من شراء الغاز من تركمانستان وكزاخستان بأسعار أرخص تبلغ 95 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة