بلير يزور ليبيا في مستهل جولة أفريقية   
الأربعاء 1428/5/13 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
بلير واجه انتقادات بسبب "رحلة الوداع" التي يقوم بها لعدد من الدول (الفرنسية)
بدأ رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم زيارة إلى ليبيا في مستهل جولة تشمل ثلاث دول أفريقية.
 
وانتقل بلير فور وصوله إلى مدينة سرت التي تبعد خمسمئة كلم شرق طرابلس حيث من المقرر أن يلتقي الزعيم الليبي معمر القذافي.
 
وذكرت مصادر صحفية أنه من المقرر أن يجري بلير (54 عاما) في ليبيا محادثات مع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قبل أن يتوقف في سيراليون وجنوب أفريقيا.
 
وتستمر زيارة بلير لليبيا يوما واحدا في إطار جولته الأفريقية التي تشمل أيضا سيراليون وجنوب أفريقيا.
 
وكانت آخر مرة زار فيها بلير ليبيا في مارس/آذار 2004 بعد ثلاثة أشهر من إعلان طرابلس تخليها عن برنامجها لأسلحة الدمار الشامل. وكانت تلك أول مرة يزور فيها رئيس وزراء بريطاني ليبيا منذ استقلالها عام 1951.
 
وأعادت بريطانيا علاقاتها مع ليبيا ابتداء من عام 1999 بعد تجميدها لمدة 15عاما وذلك إثر موافقة القذافي على تسليم اثنين مشتبه في ضلوعهما بتفجير طائرة أميركية في عام 1988 فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية والذي أدى إلى مقتل 270 شخصا.
 
وذكرت تقارير صحفية أنه من المتوقع أن يركز بلير خلال جولته الأفريقية على علاقات العمل مع الدول التي يزورها.

وأشار المتحدث باسم بلير إلى أن "هذه الجولة تركز على إبراز ضرورة مواصلة العمل مع أفريقيا ككل".
 
وواجه بلير -الذي سيسلم رئاسة الحكومة إلى وزير المال غوردون براون في 27 يونيو/حزيران انتقادات بسبب بدء "رحلة وداع" طويلة. وكان قد زار كلا من واشنطن وفرنسا في الأسابيع الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة