القوات الهندية تقتل اثنين وتصيب خمسة في كشمير   
الأربعاء 1424/8/6 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يحيطون بجثة مشتبه بكونه من المقاتلين الكشميريين (رويترز-أرشيف)
أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل باكستانيين -بينهما صبي في الحادية عشرة من العمر- وإصابة خمسة بقذائف مورتر ونيران مدفعية هندية أطلقت خلال الساعات الـ24 الماضية عبر الخط الفاصل في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال مسؤول بارز بالشرطة الباكستانية إن الإصابات وقعت في قرى مختلفة على طول خط الحدود الفعلي الذي يقسم كشمير بين الهند وباكستان. وقد لقي الصبي حتفه في المستشفى إثر تعرضه لشظايا من قذيفة مورتر على حدود مدينة شاكوثي.

وقال المسؤول إن إطلاق النيران بدأ في وقت مبكر من اليوم، موضحا أن سيدة وابنتيها كن من بين أربعة أصيبوا في قرية غانغوت في قصف شديد منذ مساء الثلاثاء وحتى طوال الليل الفائت.

وقد خاضت الهند وباكستان ثلاث حروب منذ عام 1947 -اثنتان منها بسبب كشمير- وكانتا على وشك الدخول في الحرب مرة أخرى حول الإقليم العام الماضي.

وأدى تفجر العمليات المسلحة في كشمير ضد القوات الهندية قبل 14 عاما إلى مقتل عشرات الآلاف. وتحمّل الهند مسؤولية هذه العمليات على جماعات كشميرية إسلامية تتهم باكستان بإيوائها ودعمها، غير أن إسلام آباد تنفي هذا الاتهام.

وقد تصاعد مستوى العمليات المسلحة في كشمير مؤخرا وقتل أكثر من 300 شخص في الشهر الماضي، مما أحبط خطوات السلام المؤقتة بين البلدين.

وتسيطر الهند على نحو 45% من الإقليم، في حين تسيطر باكستان على أكثر من الثلث والباقي تسيطر عليه الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة