جوائز مالية للفائزين بالدورة العربية   
الخميس 1433/1/12 هـ - الموافق 8/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)

 
أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العربية الثانية عشرة في الدوحة عن جوائز مالية ضخمة للرياضيين الفائزين بالمراكز الأولى ولجانهم الأولمبية ولأفضل لاعب في الدورة.

وسيحصل الرياضي الذي يحطم الرقم القياسي العربي على مبلغ قدره خمسة آلاف دولار، وستحصل اللجنة الأولمبية التابع لها اللاعب على المبلغ ذاته.

أما جائزة أفضل رياضي في الدورة التي ستمنح للاعب الحاصل على أكبر عدد من الميداليات فيها فخصص لها مبلغ 70 ألف دولار.

وفي ما يتعلق بمنافسات الألعاب الفردية، سيحصل الحائز على الميدالية الذهبية على جائزة نقدية قدرها خمسة آلاف دولار ، مقابل ثلاثة آلاف لصاحب الفضية وألفي دولار لصاحب البرونزية، وستحصل اللجنة الأولمبية التي ينتمي إليها الرياضي الفائز على نفس المبلغ أيضا.

وفي الألعاب الجماعية، ينال الفريق الحائز على المركز الأول جائزة قدرها 50 ألف دولار، مقابل 30 ألفا و10 آلاف لصاحبي المركزين الثاني والثالث على التوالي، وستحصل اللجنة الأولمبية التي ينتمي إليها الفريق الفائز على الجائزة ذاتها.

أما على صعيد منافسات الفرق في الألعاب الفردية، فينص نظام مكافآت الدورة على أن يحصل كل لاعب ضمن الفريق الحائز على المركز الأول والميدالية الذهبية على ثلاثة آلاف دولار، والثاني على ألفين والثالث على ألف دولار، مقابل نفس المبالغ أيضا للجان الأولمبية.

وهي المرة الأولى في تاريخ الدورات الرياضية العربية التي يتم فيها منح المتوّجين بالمراكز الأولى للألعاب الفردية والجماعية مكافآت مادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة