إسرائيل تحقق بمصدر الطائرة التي أسقطتها   
الأحد 1433/11/21 هـ - الموافق 7/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)
إسرائيل رجحت أن يكون حزب الله مسؤولا عن إطلاق الطائرة بلا طيار (رويترز)

استبعد الجيش الإسرائيلي أن تكون الطائرة بدون طيار التي أسقطها أمس السبت قد انطلقت من قطاع غزة، مرجحا أن تكون قد أطلقت من جانب حزب الله في جنوب لبنان.

ووفقا للمتحدثة باسم الجيش فإنه تم رصد الطائرة فوق البحر المتوسط، في منطقة قريبة من قطاع غزة،  قبل أن تدخل الأجواء الإسرائيلية، وأن طائرات سلاح الجو تابعتها وأسقطتها صباح أمس السبت، قرابة الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش.

وأضاف المصدر نفسه "تمت ملاحقة الطائرة منذ البداية حتى اتخذ قرار باعتراضها وإسقاطها لأسباب عملانية وأمنية فوق غابة ياطر في شمال صحراء النقب، وهي منطقة عازلة غير مأهولة".

ورفضت المتحدثة توضيح كيفية إسقاط الطائرة، مؤكدة بذات الوقت وجود جنود إسرائيليين بالمكان للقيام بجمع حطام الطائرة، تمهيدا لإجراء تحقيق للتأكد من هوية الطائرة، التي لم تكن تحمل أسلحة أو متفجرات.

من جانبها نسبت وكالة أخبار (واي نت) لمصادر لم تحددها تأكيدها أن حزب الله وراء إطلاق هذه الطائرة "وحتى قد يكون إيرانيون هم الذين يقفون وراء نظام الإطلاق والقيادة عن بعد، وهي على ما يبدو من صنع إيراني". وأضافت "إطلاق مثل هذه الطائرة، ومن مثل هذه المسافة يتطلب وسائل متقدمة لا يملكها حزب الله حتى الآن" ورفضت المتحدثة باسم الجيش التعليق على هذه المعلومات بالرفض أو التأكيد.

يُذكر أنه في يوليو/تموز 2006 أسقط الجيش الإسرائيلي فوق المياه الإقليمية الإسرائيلية طائرة من دون طيار لحزب الله لم تكن مزودة بالسلاح أو المتفجرات.

وفي 12 أبريل/نيسان 2005 تمكنت طائرة أخرى من دون طيار لحزب الله من التحليق فوق جزء من شمال إسرائيل دون أن يتم إسقاطها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة