العراق يطلب من الأردن وقف الرحلات الجوية   
الخميس 1421/12/21 هـ - الموافق 15/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن العراق طلب رسميا من الأردن وقف رحلات طائرات "التشارتر" إليه لأنها لا تسهم في كسر الحصار المفروض من جهة، وبسبب تدخل لجنة العقوبات الدولية في برامج رحلاتها من جهة أخرى.

وأوردت الوكالة إعلان مصدر في وزارة النقل والمواصلات العراقية الخميس أن وزارته طلبت وقف الرحلات لأنها "لا تسهم في كسر الحصار المفروض على العراق منذ عام 1990"، وبسبب الانتقائية التي تمارسها لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة في تحديد "أسماء الركاب المستفيدين منها".

وأوضح المصدر أن من الأسباب الأخرى التي دفعت العراق إلى وقف مثل هذه الرحلات هو قيام الأردن بإرسال قائمة بأسماء ركاب الطائرة إلى لجنة العقوبات التي تقوم بانتقاء الركاب الذين ينوون السفر على متنها، لتمنع بعضهم وتسمح لبعضهم الآخر.

وكشف المسؤول العراقي عن رفض اللجنة مؤخرا السماح للنائب العمالي البريطاني جورج غالوي بالتوجه إلى بغداد على متن إحدى هذه الرحلات، إضافة إلى منع عدد من المسؤولين العراقيين ومواطنين عاديين آخرين من السفر عليها.

وكانت الخطوط الملكية الأردنية قد قامت باستئناف رحلات "التشارتر" إلى العراق في الثلاثين من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد توقف دام عشر سنوات. ويتعين على الخطوط الأردنية الحصول على موافقة لجنة العقوبات الدولية قبل 48 ساعة من انطلاق كل رحلة من رحلاتها إلى بغداد التي كانت مقررة بواقع رحلتين أسبوعيا.

وقام العراق منذ إعادة فتح مطار صدام الدولي في أغسطس/ آب الماضي باستقبال عدد من الطائرات العربية والأجنبية، في خطوة تتجاوز الحظر الجوي الذي يقول العراق إنه غير مشمول بقرارات الأمم المتحدة التي فرضت بموجبها عقوبات دولية عليه، وهو تفسير ترفضه الولايات المتحدة وبريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة