احتفال بالبوسنة بذكرى دخول الإسلام   
الاثنين 1428/7/15 هـ - الموافق 30/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:47 (مكة المكرمة)، 0:47 (غرينتش)
مفتي البوسنة أكد أن هناك مسلمين من أصول أوروبية في بلاده (الفرنسية-أرشيف)
أحيا مسلمو البوسنة ذكرى مرور 600 عام على دخول الإسلام إلى منطقتهم, حيث أقاموا احتفالا ضخما بالعاصمة سراييفو حضره نحو 40 ألف مشارك.
 
وأقيم الاحتفال الذي استغرق نحو أربع ساعات تحت عنوان "أمتي" بالملعب الأولمبي بحضور نحو 350 من منشدي الأغاني الدينية من البوسنة ومصر وباكستان والسعودية وتركيا.
 
وقال مفتي البوسنة الشيخ مصطفى تسيرتيش خلال الافتتاح إن الاحتفال يأتي لتذكير أوروبا أن المسلمين فيها ليسوا هم المهاجرين فقط، بل هناك مسلمون من أصول أوروبية.
 
وأضاف تسرتيش أن الاحتفال بـ600 عام من الإسلام هنا "نريد أن نجعل منه شيئا طبيعيا في أوروبا, وقد أثبت مسلمو البوسنة ذلك".
 
وسيطر الأتراك على أغلبية مناطق البوسنة عام 1463, ووجدوا بلدا منقسما على نفسه بين كنيسة كاثوليكية رومانية وكنيسة أرثوذكسية وكنيسة محلية بوسنية, ليبدأ انتشاره على مدى أربعة قرون, ويعتنقه الآن نصف سكان البوسنة تقريبا البالغ عددهم 4.4 ملايين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة