انخفاض معدلات الحمل والولادة في أميركا   
السبت 1424/9/8 هـ - الموافق 1/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت إحصاءات حكومية رسمية تراجع عدد النساء اللائي يحملن ويرزقن أطفالا في الولايات المتحدة، فيما قد يُعزى إلى تحسن استخدام وسائل منع الحمل.

ووفقا لبيانات المركز القومي لإحصاءات الصحة فقد انخفض عدد حالات الحمل في عام 1999 بنسبة 7% من ذروته في عام 1990 كما انخفض معدل المواليد 9% وانخفض أيضا معدل الإجهاض، وذكر التقرير أنه سجلت 6.28 ملايين حالة حمل في الولايات المتحدة عام 1999 مقارنة مع 6.78 ملايين حالة حمل عام 1990.

وأشارت الأرقام أيضا إلى نحو 3.69 ملايين حالة ولادة لجنين حي عام 1999، و1.31 مليون حالة إجهاض ومليون حالة فقد لجنين تشمل حالات إسقاط الحمل وولادة أجنة ميتة.

ويأخذ معدل الحمل في الاعتبار التغيرات السكانية ولا يظهر انخفاض عدد حالات الحمل فقط بل انخفاضه بالمقارنة مع تعداد السيدات القادرات على الإنجاب.
وكان أعلى معدل للحمل بين السيدات اللائي تراوحت أعمارهن بين 20 و24 عاما. وقال التقرير "في عام 1999 كانت واحدة بين كل ستة من النساء في العشرينيات من العمر حاملا".

ولاحظ التقرير أن معدل الحمل بين النساء غير المتزوجات استمر في الانخفاض خلال التسعينات كما انخفض معدل الإجهاض بنسبة 25% للنساء المتزوجات وغير المتزوجات على مدى التسعينيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة