رئيسة الفلبين تنجو من محاولة لعزلها   
الخميس 1427/7/30 هـ - الموافق 24/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)

خصوم أرويو يتهمونها بتزوير الانتخابات والفساد (الفرنسية)
نجت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو من محاولة لعزلها قام بها خصوم سياسيون يتهمونها بتزييف الانتخابات والفساد عندما رفض البرلمان بدء إجراءات لمحاسبتها، وهي المرة الثانية لمحاولة عزلها التي تبوء بالفشل خلال عام واحد.

وبعد جلسة ماراثونية رفض 173 عضوا في مجلس النواب الفلبيني طلب محاسبة الرئيسة في حين وافق 32 عضوا على الخطوة.

واستمرت الجلسة نحو 17 ساعة وامتدت حتى صباح اليوم، ويتعين موافقة ثلث أعضاء مجلس النواب على أي خطوة من هذا القبيل قبل إرسال القرار إلى المجلس الأعلى للبرلمان وهو مجلس الشيوخ ويبلغ عدد أعضاء مجلس النواب 236 عضوا.

غارة
وعلى صعيد المواجهات بين الجيش الفلبيني والمقاتلين المسلمين، أفاد متحدث عسكري حكومي بأن ستة من عناصر جماعة أبو سياف قتلوا في غارة نفذها جنود فلبينيون على معسكر تابع لهذه الجماعة في جزيرة جولو جنوبي غربي البلاد.

وقال المتحدث إن أربعة من الجنود جرحوا أيضا في اشتباك مع نحو 80 مقاتلا من جماعة أبو سياف اندلع أثناء الغارة.

وتحدثت أنباء عن أن مقاتلي أبو سياف تمكنوا من قتل اثنين من أفراد القوات الخاصة الفلبينية وجرح 187 آخرين في معارك شرسة دارت أمس الأربعاء.

يذكر أنه منذ بداية الشهر الجاري كثفت القوات الفلبينية هجومها ضد جماعة أبو سياف التي تتهمها مانيلا بالمسؤولية عن عدد من الهجمات، من بينها تفجير عبارة قرب مانيلا عام 2004 مما أدى لمقتل أكثر من مائة شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة