الناتو يبدأ رسميا عملية الحصاد الأساسي في مقدونيا   
الأربعاء 1422/6/3 هـ - الموافق 22/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
روبرتسون يتوسط ليوتار ومندوب بلجيكا في الناتو قبيل إعلان تفاصيل خطة الحصاد الأساسي

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون أن عملية "الحصاد الأساسي" لجمع أسلحة الألبان في مقدونيا بدأت رسميا اليوم. وقد وافقت حكومات الدول الـ18 الأعضاء في الناتو على إرسال حوالي 3500 جندي إلى مقدونيا في ثالث مهمة للحلف في غضون عشر سنوات.

وأعلن برورتسون في مؤتمر صحفي عقده ببروكسل أن مجلس الناتو أصدر قرارا تنفيذيا يمنح القائد الأعلى لقوات الحلف في أوروبا الجنرال الأميركي جوزيف رالتسون حق إصدار أوامر فورية مباشرة ببدء تنفيذ عملية "الحصاد الأساسي".

ودعا روبرتسون إلى ضرورة احترام اتفاق السلام في مقدونيا. وأعرب عن أمله في أن يصدق البرلمان المقدوني على الاتفاق في أقرب وقت.

وصدر القرار بعد انتهاء المهلة الممنوحة للدول الأعضاء لإبداء الاعتراضات على موعد قرار نشر القوات رسميا. وأعلن حلف الناتو أن قواته المحمولة جوا ستتوجه في غضون ساعات إلى الأراضي المقدونية على أن يستكمل نشر باقي القوات بحلول نهاية الأسبوع.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن 700 من جنود المظلات سيغادرون بريطانيا في غضون ساعات للانضمام إلى مهمة حلف شمال الأطلسي في مقدونيا.
ضابط بريطاني يمر بجوار جندي من أصل ألباني يحرس مقرا لجيش تحرير ألبان مقدونيا شمال غرب سكوبيا أول أمس
وكان الحلف الأطلسي قد أعلن أمس أن الوضع السائد في مقدونيا ولاسيما وقف إطلاق النار يسمح بإطلاق عملية الحصاد الأساسي لقوات الناتو لجمع أسلحة المقاتلين الألبان.

وقدم الجنرال الأميركي جوزيف رالستون تقريرا إيجابيا لمسؤولي الحلف أكد فيه أن وقف إطلاق النار مطبق بشكل عام في مقدونيا. ومن المتوقع أن تستمر عملية "الحصاد الأساسي" لمدة شهر تقريبا لجمع أسلحة المقاتلين في إطار اتفاق إحلال السلام بمقدونيا.

وكان ممثلو الناتو قد اتفقوا مع قادة جيش تحرير ألبان مقدونيا على إجراءات تسليم الأسلحة التي من المتوقع أن تبدأ في 31أغسطس/آب الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة