العاهل المغربي يعدل عن المشاركة في قمة طرابلس   
الاثنين 1426/4/15 هـ - الموافق 23/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

الملك محمد السادس أناب وزير الخارجية لحضور الاجتماعات (الفرنسية)
قرر العاهل المغربي محمد السادس عدم المشاركة في قمة اتحاد المغرب العربي المقرر عقدها يوم 26 و27 من مايو/أيار الحالي في طرابلس بسبب موقف الجزائر من قضية الصحراء الغربية.

وحمل بيان صادر من وزارة الخارجية الجزائر المسؤولية عن ما وصفه تعريض فرصة إحياء البناء المغربي على أعلى مستوى للخطر بإعادة تأكيد موقفها المؤيد لجبهة البوليساريو.

وأوضح البيان أن العاهل المغربي لا يستطيع المشاركة شخصيا في القمة كما قرر في البداية، موضحا أن المملكة ستكون ممثلة بوزير خارجيتها.

يأتي ذلك في وقت بدأ فيه وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد اجتماعا في طرابلس للتحضير للقمة. ومع أن قضية الصحراء الغربية كانت محور أسئلة الصحفيين لوزراء الخارجية عند وصولهم إلى الاجتماع, أكد المشاركون أنها لن تدرج على جدول أعمال القمة.

وقال وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم إن قضية الصحراء معروضة على الأمم المتحدة وهي غير مطروحة للنقاش في القمة المغاربية.

من جانبه أكد وزير خارجية ليبيا عبد الرحمن شلقم أن بلاده تولي اهتماما خاصا لإحياء الاتحاد وتفعيل اتفاقيات المغرب العربي بعد أن واجه صعوبات 16 عاما، مشيرا إلى أن القمة ستناقش العديد من القضايا السياسية والاقتصادية من أبرزها التعاون الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وقضايا اقتصادية وزراعية.

وكان من المقرر أن تفتتح القمة في 25 و26 من الشهر الجاري، إلا أنها أرجأت يوما واحدا بسبب وفاة الشقيق الأكبر للرئيس التونسي زين العابدين بن علي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة