مسؤول روسي يحذر من تدهور وضع الطيران الحربي   
الأربعاء 11/7/1423 هـ - الموافق 18/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلة روسية من طراز سوخوي
ذكر مصدر عسكري في وزارة الدفاع الروسية اليوم أن وضع الطيران الحربي المتدهور باستمرار من شأنه أن يمنع -في حال استمراره- السلاح الجوي من خوض أي نزاع ابتداء من عام 2005.

ونسبت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إلى المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أنه "نظرا لخفض عدد الطائرات والتدهور المستمر في حالتها لن يعود في وسع الطيران الحربي ابتداء من عام 2005 الاضطلاع بواجباته في النزاعات الإقليمية وكذلك المحلية" مثل النزاع الشيشاني.

وقدر المسؤول معدل الطائرات التي لاتزال بحال جيدة في الوقت الراهن بأقل من 50% من مجمل الأسطول الحربي، ولا تتعدى هذه النسبة 30 إلى 35% بالنسبة لطائرات سلاح البر و40 إلى 45% بالنسبة لطائرات سلاح الجو والبحرية.

وعزا المصدر هذا الوضع إلى النقص في التمويل, مشيرا إلى أن الأسطول الجوي الحربي الروسي لا يتلقى سوى 10% من المبلغ الضروري لصيانته.

وترد هذه المعلومات في وقت باشر فيه النواب الروس النظر في مشروع الموازنة لعام 2003.
وأقر وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف في أغسطس/آب الماضي بأن تقادم الطائرات الحربية يطرح مشكلة كبرى, مشيرا إلى أن نصف الطائرات يبقى في الخدمة بعد أكثر من 15 عاما على بدء العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة