استسلام قائد جيش أفريقيا الوسطى السابق لسلطات تشاد   
السبت 1422/8/24 هـ - الموافق 10/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد متحدث باسم الحكومة التشادية استسلام قائد الجيش السابق في أفريقيا الوسطى الجنرال فرانسوا بوزيزي للسلطات التشادية في مدينة سرح جنوب البلاد. وكان بوزيزي رفض تسليم نفسه لسلطات بانغي عقب إقالته من منصبه واندلعت معركة بين عدد من أنصاره وجنود حكوميين جاؤوا لاعتقاله في عاصمة أفريقيا الوسطى في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري استمرت خمسة أيام.

وقال المتحدث التشادي مختار واوا الذهب إن الجنرال الهارب استسلم ظهر الجمعة، وقد تم احتجازه مع عناصر مجموعة عسكرية ترافقه منذ فراره من بانغي الأربعاء الماضي في مركز للشرطة.

وأوضح متحدث باسم الرئاسة التشادية أنه من المقرر نقل الجنرال بوزيزي اليوم جوا إلى العاصمة التشادية نجامينا, مؤكدا أن الرئيس التشادي إدريس ديبي هاتف نظيره في أفريقيا الوسطى أنغ فيليكس باتسيه بشأن الموضوع.

وقد اتهمت الرئاسة في أفريقيا الوسطى الجنرال بوزيزي بالإعداد لانقلاب في أفريقيا الوسطى "بدعم من الخارج"، وأكدت أن الرئيس باتسيه طلب من بوزيزي "تسليم نفسه وتعهد بضمان سلامته".

وكان الرئيس الليبي معمر القذافي قرر إرسال تعزيزات ليبية مؤلفة من 80 جنديا ومعدات عسكرية لدعم نظام رئيس أفريقيا الوسطى، وذلك إضافة إلى نحو 100 جندي كانوا قد وصلوا لحماية باتسيه بعد محاولة الانقلاب في مايو/أيار الماضي. وكانت لجنة التحقيق القضائية المشتركة المكلفة إلقاء الضوء على ملابسات الانقلاب الفاشل في 28 مايو/أيار الماضي أصدرت مذكرة توقيف بحق الجنرال بوزيزي الجمعة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة