الجمعية العامة للأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف العدوان   
الجمعة 19/1/1430 هـ - الموافق 16/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:44 (مكة المكرمة)، 0:44 (غرينتش)

رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة  وصف الحصار المفروض على غزة بأنه جريمة
 (الأوروبية-أرشيف)

استنكر رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميغيل ديسكوتو بروكمان ما تقوم به إسرائيل من انتهاك خطير لقواعد القانون الدولي الإنساني في هجومها المستمر على قطاع غزة، والذي وصفه المسؤول الدولي بأنه "مذبحة".

وانتقد بروكمان بشدة -في جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة كرست للوضع في غزة- رفض إسرائيل تنفيذ القرار 1860 الذي أصدره مجلس الأمن قبل أيام، والذي دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وقال بروكمان "رغم أن القرار صدر الأسبوع الماضي، فإن المذبحة لا تزال مستمرة"، وطالب بوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار.

وأكد المسؤول الأممي أن وقف إطلاق النار في غزة هو مطلب لكل شعوب الأمم في جميع أنحاء العالم، وهو ما تجلى في المظاهرات التي خرجت في أغلب دول العالم بما الولايات المتحدة وإسرائيل نفسها.

كما دان تصريحات لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قالت فيها إن "النشاطات الدبلوماسية في الأيام الماضية كانت لإعطائنا الوقت للمضي قدما في أعمالنا العسكرية، ولتجنب الضغط على إسرائيل".

ووصف رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة الحصار المفروض على غزة منذ ما يزيد على سنة ونصف بأنه جريمة.

وطالب إسرائيل بتحمل مسؤولياتها إزاء سكان القطاع طبقا لمقتضيات القانون الدولي واتفاقيات جنيف التي تلزم الجهة المحتلة بتوفير وسائل العيش من طعام وماء وتعليم وغيرها، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي يكون مسؤولا عن توفير تلك الحاجيات إذا أخفقت الجهة المحتلة في توفيرها.

وطالب بروكمان الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة –التي وصفها بأنها الأكثر تمثيلية وديمقراطية داخل هيئات لأمم المتحدة- بتحمل مسؤولياتها لحماية مبادئ القانون القانون الدولي، ورفع الحصار المفروض على غزة، كما دعاها للمساعدة في وقف ما وصفه بالجحيم في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة